لويس فيتون وكارتييه وبرادا تلجأ إلى البلوك تشين

تجتمع لويس فيتون Louis Vuitton وكارتييه Cartier وبرادا Prada معًا فيما يوصف بأنه تعاون غير مسبوق لتقديم حل قائم على تقنية البلوك تشين لعملاء الشركات الأوروبية الفاخرة الذين يبحثون عن ختم إضافي للأصالة للبضائع التي يشترونها.

وقالت الشركات في بيان مشترك: يخطط تحالف أكبر صانعي السلع الفاخرة في العالم لإتاحة حل يدعم البلوك تشين لجميع العلامات التجارية الفاخرة لتزويد المتسوقين بضمان أن ما يشترونه أصلي، إلى جانب جعل المنتجات قابلة للتتبع بطريقة شفافة.

وقال المدير الإداري لشركة LVMH، (أنطونيو بيلوني) Antonio Belloni: إن تقنية البلوك تشين هي طريقة رقمية للمصادقة على معاملة من خلال تقديم شهادة ضمان مشفرة.

وتوجد مثل هذه الشهادات منذ فترة طويلة في الصناعة، لكن سمعة البلوك تشين كأداة غير قابلة للقرصنة حتى الآن تعني أن هذا المشروع، المسمى Aura Blockchain، قد يعمل بشكل أفضل.

وتم الإعلان عن خطط نظام البلوك تشين لتتبع ومصادقة السلع الفاخرة للمرة الأولى بواسطة لويس فيتون في وقت مبكر من عام 2019، وقد تجسدت الآن في شكل Aura Blockchain.

وبالنظر إلى أن تقنية البلوك تشين لامركزية ومن المستحيل تقريبًا تغييرها، فإن الشركات تأمل في الاستفادة من التكنولوجيا لإنشاء دفتر أستاذ رقمي عالمي يسجل جميع منتجاتها، ويوفر قاعدة بيانات موثوقة يمكن الاعتماد عليها.

ويسمح النظام الجديد للمالكين بتسجيل الدخول وتتبع المكان الذي نشأ فيه العنصر بالضبط من مكوناته، والأثر البيئي له، وأي أبعاد أخلاقية متأثرة، وإثبات الملكية، والضمان.

وتعاني العلامات التجارية الفاخرة من خسارة مليارات الدولارات من العائدات بسبب التقليد.

وتصل التجارة العالمية في المنتجات المقلدة إلى 991 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2022، أي ضعف مستوى عام 2013 تقريبًا، وذلك وفقًا لشركة الأبحاث Frontier Economics.

ويشمل هذا التقدير السلع الكمالية والمنتجات الاستهلاكية والفئات الأخرى، بما في ذلك الأدوية.

وقال (سيريل فيجنيرون) Cyrille Vigneron، الرئيس التنفيذي لشركة كارتييه: إنه من المرجح أن يتطور مشروع Aura Blockchain لأنه لا يزال تقنية حديثة.

واختبرت كارتييه ميزة واحدة مع إرجاع المنتجات عبر الإنترنت، مما سمح للمتسوقين بالتقاط صورة وتحميلها عبر البلوك تشين لإثبات أن حالة المنتج الذي يعيدونه لم تتغير بين وقت الاستلام ووقت إعادة شحنه إلى العلامة التجارية.

وقال فيجنيرون: إنه شيء بسيط لكنه يعني أن الثقة بين الطرفين قد تعززت، وأضاف أن دور المزادات قد تكون مهتمة باستخدام مثل هذه المنتجات عند بيعها للفنون التشكيلية.

وأوضح بيلوني إن الاتحاد هو وسيلة لوضع معيار صناعي بدلاً من أن تقوم كل علامة تجارية بتطوير حلولها الخاصة بشكل منفصل.

ويتواصل مشروع Aura Blockchain مع مجموعات فاخرة أخرى، لكن بيلوني رفض الإفصاح عن العلامة التجارية التي قد تنضم بعد ذلك.

وأضاف أن بيانات العميل المشفرة عبر البلوك تشين لن يتمكن المنافسون من الوصول إليها.

وجربت بولغاري Bulgari وهبلوت Hublot هذه التكنولوجيا، في حين أن تيفاني Tiffany هي العلامة التجارية المرشحة التالية.

وقال بيلوني: الثقة هي المفتاح الوحيد الذي تأسست عليه صناعتنا ونحن نريد الحفاظ عليها، مضيفًا أن جميع العملاء، وخاصة الشباب منهم، قلقون بشأن هذه المشكلة.

وقد تسمح هذه الحلول أيضًا للأشخاص ببيع السلع الكمالية المستعملة بسهولة أكبر.

وقال كلا المديرين التنفيذيين: إنه بينما يتم تمكين التكنولوجيا بواسطة البلوك تشين، فإن لا توجد خطط لقبول المدفوعات مقابل هذه السلع بالعملات المشفرة.

وتساعد مايكروسوفت و ConsenSys المجموعات الفاخرة في تطوير البنية التحتية التكنولوجية لهذا الحل.