السيارة الكهربائية الأولى من تويوتا تصل في عام 2022

أعلنت شركة تويوتا، وهي شركة رائدة في مجال السيارات الكهربائية لكنها تراجعت عن منافسيها، عن استراتيجيتها للسيارات الكهربائية، التي تؤدي إلى إطلاق 15 سيارة كهربائية تعمل بالبطاريات بحلول عام 2025.

وكشفت الشركة، التي ساعدت في تمهيد الطريق لشركات مثل تيسلا وغيرها من خلال إثبات أن المركبات ذات المحركات البديلة يمكن أن تحظى بشعبية كبيرة، أيضًا عن مفهوم سيارة كهربائية جديد في معرض شنغهاي للسيارات يسمى BZ4X.

وسيكون مفهوم سيارة الدفع الرباعي الكهربائية بمثابة نقطة انطلاق لنماذج أخرى مع علامة BZ في المستقبل.

ولم تكشف تويوتا عن أي تفاصيل أو مواصفات عن BZ4X، لكنها قالت: إن السيارة تصدر في الصين واليابان في وقت لاحق من هذا العام.

وفي المجموع، قالت تويوتا: إنها تطلق 70 نموذجًا جديدًا بحلول عام 2025، بما في ذلك بطارية كهربائية، وخلية وقود الهيدروجين، وهجينة تعمل بالغاز والكهرباء، لمجموعة من الخيارات المتنوعة لعملائها.

وتبني تويوتا، وهي أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم، هذه المركبات باستخدام منصة مرنة طورتها بالشراكة مع شركة صناعة السيارات اليابانية سوبارو.

ويتم بناء BZ4X عبر منصة e-TNGA، التي تتيح العديد من الخصائص، بما في ذلك نظام التوجيه الذي يهدف إلى القضاء على الاتصال المادي بين عجلة القيادة وعجلات السيارة، والدفع الرباعي، وتحسين الرؤية، ونظام الكبح المتجدد الشائع بين المركبات الكهربائية.

وقالت تويوتا: إن BZ4X تصدر عالميًا بحلول منتصف عام 2022، وبالرغم من إنها مجرد مفهوم، لكن يبدو أن BZ4X على وشك الاكتمال.

ويتميز الجزء الداخلي من السيارة بمجموعة أدوات فريدة من نوعها، مع تراجع الشاشة عن عجلة القيادة بطريقة تقول تويوتا: إنها تحسن رؤية السائق.

ويبدو أن شاشة المعلومات والترفيه المركزية تطفو فوق لوحة القيادة، وهناك عدد من الأزرار المادية في الكونسول الوسطي وعلى عجلة القيادة، مما يدل على أن تويوتا لا تتبنى تجربة المستخدم الرقمي تمامًا مثل شركة تيسلا.

وقاومت تويوتا تبني السيارات الكهربائية بشكل كامل كمستقبل لصناعة السيارات، وذلك بالرغم من مكانتها باعتبارها من أوائل المتبنين لوسائل النقل التي تعمل بالبطاريات.

وفي إعلانها، روجت تويوتا لنجاحها في سوق السيارات الهجينة، مشيرة إلى أنها باعت 17 مليون سيارة كهربائية منذ إطلاق بريوس في عام 1997.

وتبيع شركات، مثل: نيسان وجنرال موتورز وفولكس فاجن، سيارات تعمل بالبطاريات الكهربائية منذ سنوات، بينما تكشف أيضًا عن خططها للتخلص التدريجي من السيارات العاملة بالوقود بالكامل.

وكان كبار المديرين التنفيذيين في تويوتا، بما في ذلك الملياردير والرئيس التنفيذي للشركة (أكيو تويودا) Akio Toyoda، يصفون الاتجاه نحو السيارات الكهربائية بأنه مبالغ فيه جزئيًا بسبب الانبعاثات المرتبطة بمحطات الطاقة.