دوري السوبر ليغ الأوروبي يشعل منصات التواصل

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي يوم الأحد 18 أبريل 2021 بتسريبات عن نية 12 من أكبر الأندية الأوروبية الإعلان عن تشكيل بطولة جديدة باسم “دوري السوبر الأوروبي” أو European Super League أو السوبر ليغ الأوروبي.

تحدثت التسريبات عن انضمام 12 نادياً أوروبيا ً حتى الآن هي: 6 أندية إنكليزية هي مانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسي ومانشستر سيتي وأرسنال وتوتنهام و 3 أندية إسبانية هي ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد و3 أندية إيطالية هي يوفينتوس وإنتر ميلان وإي سي ميلان. مع غياب لأي فريق فرنسي أو ألماني.

 لكن الموضوع لم يقف عند التسريبات,  جاء الإعلان الرسمي من الأندية المشاركة لاحقا يوم الإثنين 19 نيسان 2021 حيث أنه تم إطلاق الموقع الرسمي لبطولة السوبر ليغ الذي يشرح تفاصيل البطولة و نظامها و الأندية المشاركة فيها. يذكر أن العديد من الإشاعات ترددت بعد الإعلان الرسمي للبطولة عن ردة فعل عنيفة للإتحادات الوطنية للأندية المشاركة قد تصل لحد الإقصاء من الدوريات الجارية حاليا لكن حتى الآن لا يوجد أي بيان رسمي بهذا الخصوص.

وكانت ردة فعل الاتحاد الأوروبي (ويفا) لكرة القدم قوية، إذ نشر على صفحته على تويتر بيانا مشتركاً مع اتحادات كرة القدم والدوريات الإنكليزي والإسباني والإيطالي. وتضمن البيان نقداً شديد اللهجة لخطة دوري السوبر الأوروبي وتصريحاً بنية (ويفا) عرقلة هذه الخطة سواء بوسائل رياضية أو قضائية وحرمان الأندية المعنية ولاعبيها من المشاركة في أي بطولة قارية أو عالمية على مستوى الأندية أو المنتخبات.

ولم تقتصر ردود الأفعال على الدوريات الأوروبية الكبرى بل شملت مشجعي كرة القدم والعديد من اللاعبين والمدربين الحاليين والسابقين مثل جاري نيفيل ظهير مانشستر يونايتد السابق وحتى رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون. ويبدو أن معظمها سلبي حتى الآن في ظل صمت مطبق من الأندية الـ 12 التي تزعم التسريبات مشاركتها في هذا الدوري.

بحسب ويكيبيديا, تمت مناقشة مفهوم دوري السوبر الأوربي أو السوبر ليغ الأوربي المكون من أندية كرة القدم من جميع أنحاء أوروبا منذ التسعينيات. تم اقتراح الدوري الممتاز من حين لآخر رسميًا ولكن لم يتم تنفيذه مطلقًا. رفضت الفيفا وجميع الاتحادات القارية الستة، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ، تشكيل دوري منفصل.

في عام 1998، حققت شركة Media Partners الإيطالية بجدية في الفكرة. ماتت الخطة بعد أن تحرك الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لتوسيع مسابقة دوري أبطال أوروبا وإلغاء كأس الكؤوس الأوربية (UEFA Cup Winners’ Cup) لاستيعاب الأندية التي كانت تفكر في الانشقاق والانضمام إلى الدوري الممتاز المقترح.

في يوليو 2009 ، دافع فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد عن فكرة دوري السوبر الأوروبي. وفي أغسطس 2009، توقع مدرب أرسنال أرسين فينجر أن يصبح الدوري الأوربي الممتاز حقيقة واقعة في غضون 10 سنوات بسبب ضغوط الإيرادات على فرق النخبة في أوروبا. 

مقترح فلورينتينو بيريز عام 2009

في 4 يوليو 2009، انتقد فلورنتينو بيريز الصيغة الحالية لدوري أبطال أوروبا، قائلاً “يجب أن نتفق على دوري أوروبي جديد يضمن أن الأفضل دائمًا هو الأفضل – وهو أمر لم يحدث في دوري الأبطال.”  صرح بيريز أنه سيدفع باتجاه منافسة منفصلة تضم القوى التقليدية في أوروبا إذا لم يفعل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم المزيد لضمان المزيد من المواجهات بين الفرق الكبرى سنويًا. بموجب خطة بيريز، ستظل أفضل الفرق في القارة جزءًا من أنظمتها المحلية، ولكنها ستضمن فرصة اللعب مع بعضها البعض في ختام موسم الدوري العادي.

تغييرات الإتحاد الأوربي لكرة القدم عام 2018

في عام 2016، ناقش الإتحاد الأوروبي لكرة القدم مرة أخرى إمكانية إنشاء دوري مغلق يضم أفضل 16 فريقًا في كرة القدم الأوروبية من الدوريات المحلية الكبرى . تم تقسيم هذه الفرق الـ 16 إلى مجموعتين، مع 8 فرق في كل مجموعة. يلعب كل فريق ضمن مجموعته حسب نظام الدوري المعتاد وتتأهل الأندية الأربعة الأولى من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي. تم رفض هذه الخطة من قبل (ويفا)، وعمل على إجراء تغييرات على هيكل دوري أبطال أوروبا UEFA لتجنب إنشاء دوري السوبر. أعلن (ويفها) أنه بالنسبة للدورة التجارية 2018-21 ، سيكون لكل من إنجلترا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا 4 مقاعد في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا دون الحاجة إلى خوض دور التصفيات. هذا يعني أن عدد المقاعد المباشرة سيرتفع من 22 إلى 26.

تسريبات عام 2018

في نوفمبر 2018، تحدث تقرير من صحيفة شبيغل الألمانية عن محادثات سرية حول إنشاء مسابقة قارية جديدة للأندية، دوري السوبر الأوربي ، لتنطلق في عام 2021. لم يحدث ذلك في النهاية. ومع ذلك، لا زال من الممكن أن يتم الإعلان عن الدوري الممتاز لأول مرة في عام 2021. 

مقترح دوري السوبر الأوربي عام 2020

في أكتوبر 2020، زعمت قناة Sky Sports أن الفيفا يقترح بديلاً لدوري أبطال أوروبا تحت إسم دوري السوبر الأوربي، يضم ما يصل إلى 18 فريقًا في نظام دوري، يتأهل منها أفضل أربعة فرق يليه أدوار خروج المغلوب. بدون أي نظام هبوط، أي بشكل مماثل للمسابقات الرياضية الكبرى في الولايات المتحدة مثل NHL و NFL و NBA و MLB. تمت دعوة أندية الدوري الإنجليزي الممتاز وكذلك أندية من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا. وافق برشلونة على اقتراح انضمامه إلى الدوري الممتاز، في اليوم السابق لاستقالة رئيسه  السابق جوسيب ماريا بارتوميو. 

إنتقادات فكرة السوبر ليغ الأوربي

تعرضت فكرة دوري السوبر الأوربي لإنتقادات شديدة من قبل المشجعين والنقاد، مشيرين إلى تأثيرها المدمر المحتمل على البطولات المحلية ودوري أبطال أوروبا والأندية الأصغر: يُنظر إليها في بعض الأوساط على أنها مجرد “قوة” من قبل الأندية الكبرى لمزيد من المال والسيطرة على كرة القدم. وانتقد توني كروس، لاعب وسط ألمانيا وريال مدريد، الخطط في عام 2020 ، قائلاً: “الفجوة بين الأندية الكبيرة والصغيرة ستتسع أكثر. لا يجب أن يكون كل شيء دائمًا أسرع، مع المزيد والمزيد من المال”.  في قمة فاينانشيال تايمز للأعمال لكرة القدم في فبراير 2021، سيمون جرين، رئيس BT Sport، حذر من أن السوبر ليغ الأوربي “لن يكون ذا قيمة مثل البطولات الحالية ودوري الأبطال في الوقت الحالي”.

لماذا الآن؟

ستحمل الأيام القادمة المزيد من المعلومات وسنعرف مدى صحة التسريبات. أما الآن فلابد أن نذكر الأسباب المحتملة لاختيار الأندية هذا التوقيت سواء لتسريب هذه الخطط أو الإعلان عنها. راكم نادي برشلونة حوالي 1.4 مليار دولار من الديون ويمر بأسوأ أزمة مالية في تاريخه. ريال مدريد لم يتمكن من إتمام أي صفقة في بداية هذا الموسم في ظل حديث مستمر عن تطوير ملعبه. يوفينتوس ينقصه 100 مليون قبل نهاية العام المالي في يونيو. ومالكو إنتر ميلان اضطروا لطلب تمويل طارئ في شهر فبراير الماضي. يضاف إلى ذلك نية (ويفا) الإعلان عن الصيغة النهائية الجديدة لدوري أبطال أوروبا يوم الإثنين 19 أبريل. برأينا، من الممكن أن يهدف اختيار الأندية هذا الوقت للتسريب أو الإعلان عن دوري السوبر الأوروبي إلى الضغط على (ويفا) قبل الإعلان عن الصيغة النهائية لدوري أبطال أوروبا.