أمازون تختبر خدمة توصيل الأثاث وتثبيته للعملاء

تجرب شركة أمازون خدمة متميزة تتيح للعملاء اختيار تجميع الأثاث بمجرد وصوله إلى المنزل، وذلك وفقًا لتقرير جديد من وكالة بلومبرج.

وتساعد هذه الخطوة، إذا تم تبنيها على نطاق واسع، أكبر بائع تجزئة عبر الإنترنت في العالم على التنافس بشكل أكثر فاعلية مع Wayfair و Best Buy و Home Depot و Lowe’s، التي تقدم جميعها خيارات مماثلة.

وتخطط أمازون في البداية لتقديم الخدمة في فرجينيا وسوقين آخرين.

وتقدم الشركة حاليًا تسليمًا مجدولًا للعناصر الكبيرة، مثل الأسرة بطابقين وأجهزة المشي، إلى غرفة معينة في منزل المتسوق.

وتتطلب الخدمة الجديدة من السائقين تفريغ العناصر وتجميعها، وإزالة التغليف، وأخذ العنصر مرة أخرى إذا لم يكن العميل راضيًا.

وفي السابق، كان على العملاء الطلب من شخص مختلف القدوم إلى المنزل في وقت مختلف  لتجميع المنتج.

ويمكن تدريب السائقين على تركيب الأجهزة، مثل: الغسالات والمجففات وغسالات الصحون، مما يشكل تهديدًا محددًا لشركة Home Depot و Lowe’s و Best Buy، التي تبيع أيضًا الأجهزة مع خدمات التثبيت.

ويعمل العرض الجديد على تبسيط خدمات Amazon Home الحالية، التي تتوفر في عدد محدود من المدن.

وتتيح خدمات Amazon Home للعملاء استئجار متعاقدين من خلال الموقع الإلكتروني من أجل تجميع الأثاث أو تركيب مراوح السقف وأجهزة التلفزيون المثبتة على الحائط.

وتم تصميم الخدمة الجديدة لجعل إدارة التسليم أكثر ملاءمة وأرخص وأسهل بالنسبة لأمازون.

ويرفض السائقون الخدمة الجديدة، وتتمثل المخاوف في العديد من الأمور، مثل التدريب غير الكافي.

وقال أحد السائقين: إن الشركة لا تأخذ في الاعتبار المنازل المزدحمة ذات السلالم الضيقة، التي يمكن أن تطيل المدة التي تستغرقها عمليات التسليم.

وارتفع الطلب على الأشياء ذات الأحجام الأكبر، مثل: المكاتب وكراسي المكاتب، خلال الوباء.

كما أصبح المتسوقون أيضًا أكثر استعدادًا لشراء السلع الباهظة الثمن عبر الإنترنت التي كانوا يفضلون في السابق شرائها من المتاجر الفعلية.

وقفزت مبيعات الأثاث والأدوات المنزلية عبر الإنترنت بنسبة 41 في المئة في عام 2020 إلى 36.1 مليار دولار.

ومن المتوقع أن تستمر المبيعات في النمو هذا العام، وإن كان ذلك بشكل أبطأ، لتصل إلى 37.3 مليار دولار.

وأدت الزيادة في الطلب على العناصر الكبيرة إلى حدوث اختناقات في التسليم وتأخيرات لمدة أسابيع، مما أوجد فرصة لشركة أمازون لاستغلال سمعتها في التسليم السريع لبيع العناصر الأكبر، مثل الأثاث.

وكافحت عملاقة التجارة الإلكترونية لمواكبة النجاح الهائل لشركة Wayfair، التي حلت محل أمازون في عام 2019 كأكبر بائع تجزئة للسلع المنزلية عبر الإنترنت في الولايات المتحدة.

وتمتلك أمازون علامات تجارية خاصة بها للأثاث، وأطلقت في عام 2019 ميزة التسوق بالواقع الافتراضي Showroom التي تتيح للمتسوقين رؤية شكل الأثاث في المنزل.