كانون تؤكد تطويرها لكاميرا EOS R3 عديمة المرآة

أكدت شركة كانون بأنها تطور كاميرا EOS R3 العديمة المرأة والعالية الأداء والسرعة المصممة للأخبار والرياضة، إلى جانب ثلاث عدسات جديدة.

وكالعادة في مثل هذه الإعلانات، احتفظت الشركة بالمواصفات الرئيسية، مثل دقة المستشعر، حتى الإطلاق، لكنها كشفت عن بعض التفاصيل.

ومن المفترض أن تكون EOS R3 أول كاميرا من كانون مزودة بمستشعر CMOS متراكب بإضاءة خلفية BSI، مما يعني أن المستشعر والدوائر، مثل ذاكرة الوصول العشوائي، مدمجة في المستشعر للسماح بسرعات قراءة وأداء أسرع.

وقدمت سوني مثل هذا المستشعر عبر كاميرا A9، وقالت نيكون حديثًا: إنها تستخدم مستشعر BSI متراكب في كاميرا Z9 القادمة.

وبالاقتران مع معالج الصور Digic X من كانون، يساعد ذلك EOS R3 على توفير سرعات تصوير تبلغ 30 إطارًا في الثانية في وضع الغالق الإلكتروني مع تمكين الضبط البؤري التلقائي وتتبع التعريض التلقائي.

وأشارت كانون أيضًا إلى أن الكاميرا قادرة على القيام بذلك بأقل قدر من التشويه، وهو أمر مهم، لأن مصوري الرياضة والحركة يتجنبون غالبًا وضع الغالق الإلكتروني للأهداف السريعة الحركة بسبب التشويه الناتج عن دوران الغالق.

وتوفر EOS R3 أيضًا الضبط التلقائي للصورة Eye Control، وهو شيء استخدمته كانون في كاميرا EOS 5 في التسعينيات.

وقالت الشركة: إن هذا الضبط يسمح للمستخدمين بتحديد ونقل نقطة التركيز البؤري التلقائي باستخدام أعينهم عبر عدسة الكاميرا.

وتهدف كانون من خلال ذلك إلى تقليل وقت التركيز في المواقف السريعة الحركة.

وهناك أيضًا هيكل احترافي مستوحى من سلسلة EOS-1D يتمتع بقبضة كبيرة في كل من الوضعين الأفقي والرأسي، ويعد بالمتانة نفسها، بما في ذلك مقاومة الغبار والماء، لسلسلة 1D ذات المستوى الاحترافي من كانون.

ولم تكشف كانون عن تفاصيل رئيسية أخرى، مثل: الأسعار وأوضاع تصوير الفيديو ودقة المستشعر.

وبالنظر إلى أنها مصممة للتصوير الرياضي والأخبار، ومع الأخذ بعين الاعتبار سرعات التصوير، فقد لا تكون كاميرا عالية الدقة مثل كاميرا R5 بدقة 45 ميجابكسل.

وكشفت كانون أيضًا عن ثلاث عدسات جديدة RF 400mm f/2.8L IS USM و RF 600mm F/4L IS USM و RF 100mm f/2.8L Macro IS USM.