آبل تواجه نقصًا في شاشات جهاز آيباد برو القادم

تواجه شاشة الجيل التالي التي من المقرر أن تكون إحدى أبرز ميزات جهاز آيباد برو القادم من شركة آبل مشكلات في الإنتاج قد تؤدي إلى نقص الإمدادات الأولية للجهاز الجديد، وذلك وفقًا لتقرير جديد من وكالة بلومبرج.

وتخطط شركة التكنولوجيا العملاقة في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا لعرض تقنية MiniLED الجديدة في جهاز آيباد برو بقياس 12.9 إنشًا المقرر الإعلان عنه في النصف الثاني من شهر أبريل.

لكن موردي الشركة في الخارج يتعاملون مع عائدات تصنيع ضعيفة، وقد اضطر أحد مصنعي MiniLED حديثًا إلى إيقاف الإنتاج بشكل مؤقت نتيجة لذلك.

وتنوي آبل الإعلان عن أجهزة آيباد برو اللوحية المحدثة بحجمين في هذا الشهر، على أن تكون شاشة MiniLED، التي تعمل على تحسين نسب التباين وتقدم صورة أكثر إشراقًا، حصرية لنموذج 12.9 إنشًا الأعلى سعراً.

وقد يعني الفواق في الإنتاج أن آيباد برو الأكبر يُشحن لاحقًا ويكون متاحًا بكميات محدودة.

وأفادت وكالة بلومبرج في الشهر الماضي أن آبل تستعد لإطلاق أجهزة آيباد برو الجديدة في شهر أبريل.

ويمثل Ennostar و General Interface Solution و Taiwan Surface Mounting Technology المزودين المزودين الرئيسيين لتقنية MiniLED.

ومن المفترض أن تكون نماذج آيباد برو الجديدة بمثابة الإطلاق الرئيسي الأول للأجهزة من آبل في عام 2021، وتضيف إلى خط الإنتاج الذي كان أداؤه جيدًا بشكل خاص حيث يعمل الناس ويدرسون بشكل متزايد من المنزل.

وبالإضافة إلى الشاشة الجديدة، تخطط آبل لإضافة معالج أسرع بكثير على قدم المساواة مع شريحة M1 المخصصة في أحدث أجهزة ماك، ومنفذ USB-C أسرع متوافق مع مجموعة واسعة من الملحقات والشاشات، وكاميرات محسّنة.

وحققت أجهزة آيباد إيرادات بقيمة 8.4 مليارات دولار لشركة آبل خلال ربع العطلات في عام 2020، وهي الإيرادات الأكبر منذ عام 2014.

ومع بدء الطلاب والعاملين في العودة تدريجيًا إلى المدارس والمكاتب، تراهن شركة آبل على نماذج آيباد التي تمت ترقيتها للحفاظ على الاهتمام بخطها اللوحي.