جوجل مستهدفة بسبب تتبع مستخدمي أندرويد

قدم ناشط الخصوصية النمساوي ماكس شريمز شكوى ضد شركة جوجل ونظام التشغيل أندرويد، الذي يقول شريمز ومنظمته لحماية البيانات: إنه يتتبع بشكل غير قانوني مستخدمي أندرويد.

ولدى شريمز سجل حافل في الحصول على النتائج، حيث قدم في شهر نوفمبر شكاوى تتعلق بالخصوصية الإلكترونية ضد شركة آبل ورمز التتبع IDFA المستخدم في أجهزة آيفون.

كما أنه سبب انهيار اتفاقيتي مشاركة البيانات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مما جعل الشركات غير متأكدة من كيفية نقل البيانات الشخصية بشكل قانوني من الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة.

وأشار شريمز إلى أن جوجل تنتهك حقوق الخصوصية لأكثر من 300 مليون مواطن أوروبي يستخدمون هواتف أندرويد.

وتتمحور الشكوى الجديدة، التي قدمتها منظمة Noyb غير الربحية التابعة لشريمز إلى هيئة مراقبة الخصوصية الفرنسية CNIL، حول معرف إعلانات أندرويد AAID، وهو عبارة عن رمز فريد لكل جهاز أندرويد، ويمرره نظام التشغيل إلى مطوري التطبيقات والمعلنين حتى يتمكنوا من تتبع نشاط المستخدمين واستهدافهم بإعلانات مخصصة.

وفقًا لشريمز، فإن أندرويد ينشئ AAID دون علم المستخدم أو موافقته، وبالتالي ينتهك ما يسمى بقانون ملفات تعريف الارتباط في الاتحاد الأوروبي المنفصل عن لائحة حماية البيانات العامة GDPR لعام 2018 في الاتحاد الأوروبي.

ويؤدي تقديم شكوى بشأن الخصوصية الإلكترونية إلى تمكين المنظم الفرنسي من اتخاذ قرار بمفرده، بدلاً من الاضطرار إلى تأخير العملية عن طريق الاتصال بهيئات مراقبة أخرى في جميع أنحاء أوروبا، كما هو الحال مع شكوى اللائحة العامة لحماية البيانات بشأن شركة تعمل عبر الاتحاد الأوروبي.

وأظهرت هيئة مراقبة الخصوصية الفرنسية CNIL استعدادًا لاتخاذ إجراءات صارمة ضد شركات التكنولوجيا الكبرى بشأن انتهاكات الخصوصية، حيث غرمت جوجل قبل أشهر فقط أكثر من 120 مليون دولار لانتهاكها توجيه الخصوصية الإلكترونية عن طريق وضع ملفات تعريف الارتباط في متصفحات المستخدمين دون طلب موافقتهم أو توضيح سبب حدوث التتبع.

وتقول شكوى Noyb: إنه من المستحيل على المستخدمين حذف AAID الذي يتتبعهم، ويمكنهم إعادة تعيين المعرف فقط.

وقالت Noyb: تخيل وجود مادة ملونة على قدميك ويديك تحدد كل خطوة وكل حركة وكل ما تلمسه داخل النظام البيئي للجهاز المحمول ولا يمكنك إزالتها، وهذه المادة الملونة تمثل معرف إعلانات أندرويد، حيث إنه أداة تعقب تحدد كل إجراء تقوم به داخل وخارج النظام البيئي للجهاز المحمول.