Neuralink تعرض قردًا يلعب لعبة عن طريق التفكير

نشرت الشركة الناشئة Neuralink، المملوكة للملياردير إيلون ماسك والتي تركز على تطوير واجهة الدماغ والحاسوب، مقطع فيديو تبلغ مدته 3 دقائق عبر منصة يوتيوب يظهر فيه قرد يلعب لعبة فيديو بسيطة عبر الشاشة باستخدام عقله فقط.

ويُظهر مقطع الفيديو قرد مع شرائح مدمجة في كل جانب من دماغه وهو يلعب Mind Pong، حيث خضع القرد لعملية زرع قبل ستة أسابيع من تصوير الفيديو.

وبالرغم من أنه جرى تدريب القرد على تحريك عصا التحكم، إلا أنها غير موصولة، حيث يتحكم القرد بالمضرب عن طريق التفكير في تحريك يده لأعلى أو لأسفل.

وكتب ماسك عبر حسابه الرسمي ضمن منصة تويتر: منتج Neuralink الأول يسمح للشخص المصاب بالشلل باستخدام الهاتف الذكي بعقله بشكل أسرع من أي شخص يستخدم أصابعه.

ومن المفترض أن تكون الإصدارات اللاحقة قادرة على تحويل الإشارات من شرائح Neuralink في الدماغ إلى شرائح Neuralink في مجموعات العصبونات الحركية والحسية بالجسم، وبالتالي تمكين المصابين بشلل نصفي من المشي مرة أخرى.

وأضاف ماسك: الجهاز مزروع ضمن غطاء الجمجمة ويتم شحنه لاسلكيًا، بحيث يشعر ويبدو مستخدمه بأنه طبيعي.

اقرأ أيضًا: ماذا تسطيع واجهة الدماغ والحاسوب مثل Neuralink أن تفعل

وتعمل Neuralink من خلال تسجيل وفك تشفير الإشارات الكهربائية من الدماغ باستخدام أكثر من 2000 قطب كهربائي مزروع في مناطق من القشرة الحركية للقرد، التي تنسق حركات اليد والذراع.

وقالت الشركة: نستخدم هذه البيانات لمعايرة وحدة فك التشفير عن طريق النمذجة الرياضية للعلاقة بين أنماط النشاط العصبي وحركات عصا التحكم المختلفة التي تنتجها.

وتهدف شركة Neuralink التي أسسها ماسك في عام 2016 إلى زرع شرائح حاسوبية لاسلكية دماغية للمساعدة في علاج الحالات العصبية، مثل: مرض الزهايمر والخرف وإصابات النخاع الشوكي، ودمج الجنس البشري مع الذكاء الاصطناعي.

ويمتلك ماسك تاريخًا في الجمع بين خبراء متنوعين لتطوير تقنية كانت تقتصر سابقًا على المعامل الأكاديمية، بما في ذلك الصواريخ والمركبات الكهربائية، من خلال شركات، مثل: تيسلا وسبيس إكس.