متصفح فايرفوكس يتضمن Smart Block للتصفح الخاص

أطلقت مؤسسة موزيلا النسخة رقم 87 من متصفح فايرفوكس، وبعد تحديث شهر فبراير، تأتي النسخة الجديدة بميزتين مهمتين: Smart Block وتحسين رؤوس إحالة HTTP.

وتمثل SmartBlock آلية حظر تعقب ذكية جديدة للتصفح الخاص ووضع الحماية من التتبع الصارم، وتضمن الآلية أن تكون حماية الخصوصية القوية في فايرفوكس مصحوبة بتجربة تصفح ويب رائعة.

وتؤمن موزيلا بأن الخصوصية حق أساسي وأن كل شخص يستحق حماية خصوصيته أثناء تصفح الويب.

وتضمن متصفح فايرفوكس منذ عام 2015 ميزة حظر المحتوى التي تعمل في نوافذ التصفح الخاص ووضع الحماية من التتبع الصارم، وذلك كجزء من الجهود المبذولة لتوفير خيار خصوصية قوي.

وتمنع هذه الميزة تلقائيًا تحميل البرامج النصية والصور والمحتويات الأخرى التابعة لجهات خارجية من شركات التتبع عبر المواقع.

ومن خلال حظر مكونات التتبع هذه، تمنع نوافذ التصفح الخاص في متصفح فايرفوكس من مشاهدتك أثناء التصفح.

ووفقًا لمؤسسة موزيلا، فإن تقديم سياسة تمنع المتعقبين بشكل قاطع يخاطر حتمًا بحظر المكونات الضرورية لبعض مواقع الويب لتعمل بشكل صحيح.

ويمكن أن يؤدي هذا إلى عدم ظهور الصور، أو عدم عمل الميزات، أو ضعف الأداء، أو حتى عدم تحميل الصفحة بأكملها على الإطلاق.

ومن أجل تقليل هذه المشاكل، تقدم النسخة 87 من متصفح فايرفوكس ميزة خصوصية جديدة تسمى SmartBlock.

وتعمل هذه الميزة على إصلاح صفحات الويب التي تعطلت بسبب إجراءات حماية التتبع الخاصة بالمتصفح، دون المساس بخصوصية المستخدم.

وتوفر SmartBlock احتياطيات محلية لنصوص تتبع الجهات الخارجية المحظورة، بحيث تتصرف هذه البرامج النصية الاحتياطية مثل النصوص الأصلية للتأكد من أن الموقع يعمل بشكل صحيح.

ويسمح ذلك للمواقع المعطلة التي تعتمد على البرامج النصية الأصلية بالتحميل مع وظائفها بشكل سليم.

وكأمان إضافي، لا يتم تحميل أي محتوى تابع لجهة خارجية من أجهزة التتبع، لذا فإن فرص تتبعك غير ممكنة، وتؤكد موزيلا أيضًا أن هذه الوظائف الاحتياطية لا تحتوي على أي تعليمات برمجية تدعم وظيفة التتبع.

كما يضيف التحديث الجديد لمتصفح فايرفوكس سياسة الإحالة الافتراضية الأكثر صرامة والمحافظة على الخصوصية.

ويقتطع المتصفح الآن معلومات المسار وسلاسل الاستعلام من رؤوس الإحالة لمنع المواقع من تسريب بيانات المستخدم الحساسة عن طريق الخطأ.

وترسل المتصفحات عنوان URL الكامل لمستند الإحالة في رأس إحالة HTTP مع كل طلب تنقل أو مصدر فرعي، ويمكن استخدام هذه المعلومات لأشياء مختلفة، بما في ذلك التحليلات أو التسجيل أو لتحسين التخزين المؤقت.

وغالبًا ما يحتوي عنوان إحالة HTTP على بيانات المستخدم الخاصة، أو حتى يتضمن معلومات حساب المستخدم عبر موقع الويب.

ويعمل التحديث على تعيين سياسة الإحالة الافتراضية بشكل يقلل المعلومات الحساسة للمستخدم التي يمكن الوصول إليها في عنوان URL.

ويوفر التحديث الجديد أيضًا تحسينات على ميزة Highlight All في Find in Page، حيث يتم عرض العلامات بجانب شريط التمرير الذي يتوافق مع موقع التطابقات الموجودة في تلك الصفحة.

وهناك أيضًا دعم كامل لقارئ الشاشة المضمن في نظام macOS، المسمى VoiceOver، والعديد من التحسينات الطفيفة الأخرى لواجهة المستخدم، إلى جانب الأمان والتعديلات العامة.