Drako GTE الفائقة الكهربائية تندفع في بحيرة جليدية

أظهرت سيارة Drako GTE الفائقة الكهربائية أنها قد تكون استثناء لقاعدة أن السيارات الخارقة لا تعتبر عادةً أفضل السيارات بالنسبة للجليد والثلج، وذلك بفضل المحركات المستقلة في كل عجلة وشيء يسمى توجيه عزم الدوران.

وفي ظل وجود محرك مستقل في كل عجلة، يمكن لسيارة Drako GTE القيام بأشياء لا تستطيع أي سيارة أخرى القيام بها، بدءًا من الدوران في المكان مثل الدبابة العسكرية والدوران بمقدار 360 درجة.

وأصدرت الشركة مقاطع فيديو تظهر السيارة تندفع حول مسار مغطى بالثلوج وبحيرة جليدية عالية الارتفاع، مع ما يبدو أنه درجة عالية من التحكم.

وأخذت شركة Drako سيارة Drako GTE للمرة الأولى إلى مدينة ستيمبوت سبرينغز في كولورادو ، وأخضعتها لاختبار حول حلبة قيادة مصممة لهذا الغرض مغطاة بسطح ثلجي عميق وغير مستوٍ إلى حد ما.

ومن ثم ذهبت الشركة إلى بحيرة جورج تاون على ارتفاع 8500 قدم فوق مستوى سطح البحر، وقامت سيارة Drako GTE ببعض مناورات الانجراف والاندفاع والانزلاق الجانبي الطويل بشكل لا يصدق والدوران في مكانها.

ويشار إلى أن هذه الأنواع من المناورات لا يمكن القيام بها إلا من خلال نظام توجيه عزم دوران حقيقي، حيث تدور العجلات اليمنى واليسرى في اتجاهين متعاكسين، كما أن الارتفاع يمثل تحديًا لأي مركبة تعمل بالشفط الطبيعي.

وتستخدم سيارة Drako GTE البالغة تكلفتها 1.25 مليون دولار جسم Fisker Karma المتعرج فوق منصة Karma Revero EV EV.

ويتم تشغيل كل عجلة بواسطة محركها الخاص، مما يسمح لها بالتوجيه جزئيًا عن طريق تغيير عزم الدوران عبر كل عجلة – يتم التحكم في كل ذلك بواسطة برنامج DriveOS.

وتقول الشركة: إن سيارة Drako GTE يمكن أن تنتج 1200 حصان و 8812 نيوتن متر من عزم الدوران، وتأتي الطاقة من أربعة محركات متزامنة هجينة ينتج كل منها عند الذروة 300 حصان.

وتوفر هذه الأرقام سرعة قصوى تبلغ 330 كيلومتر في الساعة، ولدى السيارة بطارية بقدرة 90 كيلوواط، لكن Drako لم توفر المدى بعد.

وتم تأسيس شركة Drako على يد (دين دراكو) Dean Drako و (شيف سيكاند) Shiv Sikand لأنهما لم يتمكنا من العثور على السيارة الكهربائية التي يحبانها.

وأصبحت Drako GTE قيد الإنتاج في الوقت الحالي، وتخطط الشركة لتصنيع 25 وحدة منها فقط، ومن المقرر تسليمها بسعر 1.25 مليون دولار لكل منها.