HomePod mini يتضمن مستشعر لدرجة الحرارة

أفاد تقرير جديد صادر عن وكالة بلومبرج بأن مكبرات الصوت الذكية HomePod mini من شركة آبل تحتوي على مستشعر درجة الحرارة والرطوبة خفي لم يتم الكشف عنه بعد في الحافة السفلية من الغلاف البلاستيكي بالقرب من كابل الطاقة.

وقد يوفر هذا المستشعر وسيلة لتشغيل الميزات القادمة التي يمكن أن تصل عبر تحديث برمجي في المستقبل.

وتم تأكيد الموقع الدقيق للمستشعر بواسطة iFixit، ويبدو أنه تم وضعه بعيدًا عن المكونات الداخلية لمكبر الصوت حتى يتمكن من قياس درجة الحرارة الخارجية.

ويعتبر المستشعر الدقيق المستخدم هو مستشعر رقمي للرطوبة ودرجة الحرارة HDC2010 بقياس 1.5×1.5 ميليمتر من شركة Texas Instruments.

وبالرغم من أن المستشعر لا يمكن استخدامه حاليًا بواسطة مالكي HomePod mini، فقد ناقشت آبل داخليًا السماح للمستشعر بتوفير معلومات للأجهزة المنزلية الذكية الأخرى، مثل: منظمات الحرارة أو المراوح.

وقد يعطي هذا لمعدات التدفئة الذكية مزيدًا من المعلومات حول درجة حرارة الغرفة أو يسمح لمكبر الصوت بتشغيل جهاز، مثل المروحة، إذا شعر أن الغرفة وصلت إلى درجة حرارة معينة.

ويمكن أن تعمل الوظيفة عبر HomeKit، نظام المنزل الذكي من آبل، الذي يتكامل حاليًا مع العشرات من منظمات الحرارة المتصلة بالإنترنت.

وقامت شركة أمازون سابقًا بتضمين مستشعرات درجة الحرارة في مكبرات الصوت Echo مثل نموذج عام 2020، حيث يمكن استخدام المستشعر لتشغيل أجهزة أخرى عبر إجراءات المساعد الصوتي أليكسا.

وفي الوقت نفسه، تبيع شركة جوجل أجهزة استشعار قائمة بذاتها عبر علامتها التجارية الفرعية Nest، كما يتضمن Nest Hub الذي أعلنت عنه الأسبوع الماضي أيضًا مستشعرًا مدمجًا مشابهًا للمساعدة في مراقبة درجة حرارة غرفتك أثناء النوم.

وبالرغم من أن آبل رفضت التعليق على تقرير وكالة بلومبرج، فقد قامت في مناسبة واحدة على الأقل بتضمين جهاز في جهاز تم تنشيطه رسميًا فقط بعد شهور.

واشتمل جهاز iPod touch لعام 2008 على شريحة بلوتوث، لكنه لم يكن قادرًا على الاتصال بأجهزة البلوتوث إلا بعد عام من إصداره.

ويبقى الأمل أن يسمح التحديث البرمجي القادم لجهاز HomePod mini بتشغيل هذا المستشعر، وعادةً ما تصدر آبل البرامج الثابتة الرئيسية الجديدة لجهاز HomePod في خريف كل عام.