BMW تكشف عن المظهر الخارجي لسيارة i4 الكهربائية

كشفت شركة بي إم دبليو النقاب عن المظهر الخارجي لأول سيارة سيدان كهربائية لها، i4، بعد سنوات من التشويق للسيارة القادمة خلفًا لسيارة i3 الكهربائية.

ومن المقرر أن تصل سيارة i4 إلى الطريق بحلول نهاية العام – قبل الموعد المحدد، كما تقول الشركة – وقالت بي إم دبليو: إنها تقدم أيضًا نموذج M Performance.

وعرضت شركة صناعة السيارات الألمانية سيارة i4 في مؤتمر سنوي للشركة قبل الإعلان عن التفاصيل الكاملة للسيارة الكهربائية خلال الأسابيع المقبلة.

ولم تشارك بي إم دبليو في الوقت الحالي سوى بعض المواصفات، حيث يمكن لسيارة BMW i4 التسارع من صفر إلى 100 كيلومتر في ساعة في نحو 4 ثوانٍ.

وقالت الشركة: إن i4 ستكون متاحة بإصدارات مختلفة تغطي نطاقات تصل إلى 590 كيلومتر مع قوة تبلغ نحو 390 كيلوواط (نحو 530 حصانًا) من محرك واحد.

ويتماشى هذا إلى حد كبير مع ما وصفته بي إم دبليو بالتفصيل في النسخة التجريبية من i4، التي ظهرت خلال العام الماضي في معرض جنيف للسيارات 2020 الرقمي فقط.

وإذا تم إنتاج i4 بما يتماشى مع الإصدار المفاهيمي، فمن المتوقع أن يتم تشغيلها بواسطة بطارية 80 كيلوواط.

أما بالنسبة للمقصورة الداخلية، فمن المعروف أنها تستخدم الإصدار الجديد من برنامج iDrive ونظام المعلومات والترفيه من بي إم دبليو الذي تم الكشف عنه في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقامت بي إم دبليو بتفصيل المزيد من خطتها لتحويل سياراتها إلى المحركات الكهربائية.

وقالت الشركة: إنها تتوقع بيع سيارة كهربائية واحدة على الأقل في 90 في المئة من الأسواق التي تدخلها بحلول عام 2023 وتسليم 2 مليون مركبة كهربائية بحلول نهاية عام 2025.

وتتوقع أن ينمو عدد المركبات الكهربائية التي تبيعها بنحو 20 في المئة سنويًا بين 2025 و 2030، وتقول الشركة في هذه المرحلة: إنها تتوقع أن تكون نصف السيارات الجديدة التي تبيعها تعمل بالكهرباء بالكامل.

ويعد هذا أكثر تفاؤلاً بكثير من حيث شعبية السيارات الكهربائية بالمقارنة مع ما عرضته بي إم دبليو سابقًا، خاصةً أنها أمضت سنوات مع i3 باعتبارها السيارة الوحيدة التي تعمل بالكهرباء بالكامل في السوق.

ومن المفترض أن تكون سيارة i4 السيارة الرائدة في دفع الشركة المتجدد نحو السيارات الكهربائية، وذلك بالرغم من أن بي إم دبليو قد أصدرت سيارة iX3 SUV في أوروبا والصين.

ومع ذلك، فإنها لا تزال إستراتيجية أقل عدوانية مما يتخذها صانعو السيارات الآخرون، خاصة في مواجهة عدد متزايد من عمليات الحظر المقترحة على سيارات الوقود الجديدة.