أجهزة PalmOS تحصل على تطبيق تويتر

قد تبدو أجهزة PalmOS قديمة جدًا الآن، لكن PalmPilot و Handspring Visor كان لهما ميزة رئيسية واحدة على الهواتف الذكية الحديثة، حيث لم يكن لديهما تطبيق تويتر.

وتوصل المطور (خورخي كوهين) Jorge Cohen إلى حل يجلب تويتر إلى جهاز Handspring Visor من خلال تطبيق PalmOS Twitter الذي يجلب التمرير إلى هذه الأجهزة التي يبلغ عمرها 24 عامًا.

وتم إصدار PalmPilot الأصلي من شركة US Robotics في شهر مارس 1997، قبل تسع سنوات من إحداث تويتر ثورة في كيفية مشاركة الآراء عبر الإنترنت.

وظهرت عائلة أجهزة Handspring Visor قبل أن تقوم مواقع التواصل الاجتماعي بتوصيل العالم وحتى قبل أن تكون الاتصالات الخلوية أو الشبكة اللاسلكية ميزة قياسية.

وبينما كانت أجهزة المودم متاحة كخيار للأجهزة يتم توصيلها بفتحة توسعة الجهاز، فقد تم تصميمها لعالم غير متصل بالإنترنت.

وتم تصميم PalmPilot وأجهزة المساعد الرقمي الشخصي الأخرى التي اتبعت خطاه، بما في ذلك Handspring Visor، في المقام الأول كأدوات إنتاجية.

وجعلت هذه الأجهزة الجداول الزمنية والبريد الإلكتروني متاحة أثناء تواجدك بعيدًا عن جهاز الحاسب، حتى قبل أن يصل BlackBerry إلى المشهد.

ولا تحتوي أجهزة، مثل: PalmPilot و Handspring Visor على الشبكة اللاسلكية أو شبكة الجيل الخامس المضمنة.

ويمكنها إرسال واستقبال رسائل البريد الإلكتروني وتحديثات التقويم وغيرها من المعلومات عند ربطها فعليًا بمنصة الشحن ومزامنتها مع جهاز الحاسب.

ويأتي تطبيق PalmOS Twitter من كوهين بعد عقود من قيام معظمنا بإلقاء أجهزتنا PalmOS في درج ليتم نسيانها.

وكما أوضح كوهين لاحقًا، فإن تطبيق PalmOS Twitter يفتقر حاليًا إلى القدرة على الإعجاب بالتغريدات، أو حتى القدرة على نشر تغريدات جديدة.

كما أنه يعمل بشكل مختلف تمامًا عن تطبيقات تويتر عبر الأجهزة الحديثة، التي يمكن تحديثها باستمرار للحصول على آخر التحديثات على الفور.