تقنية Deep Nostalgia تعيد إحياء الصور القديمة

أصبحت الخدمة المدعومة بالذكاء الاصطناعي المسماة Deep Nostalgia، التي تحرك الصور الثابتة، الموضوع البارز عبر منصة تويتر.

وتستخدم خدمة Deep Nostalgia، التي تقدمها شركة الأنساب عبر الإنترنت MyHeritage، الذكاء الاصطناعي المرخص من D-ID لإنشاء تأثير تحريك الصورة الثابتة.

وتبني شركة D-ID تكنولوجيا لإلغاء التعرف على الوجوه رقميًا مع التركيز على حماية الصور ومقاطع الفيديو من التعرف عليها بواسطة خوارزميات التعرف على الوجه.

وتشبه نوعًا ما ميزة iOS Live Photos، التي تضيف بضع ثوانٍ من الفيديو لمساعدة المصورين عبر الهواتف الذكية في العثور على أفضل لقطة، لكن Deep Nostalgia يمكنها التعامل مع الصور من أي كاميرا وإضفاء الحياة عليها.

ويستخدم البرنامج مقاطع فيديو مسجلة سابقًا لحركات الوجه ويجري تطبيقها عبر الفيديو الذي يعمل بشكل أفضل مع الصورة الثابتة المعنية.

ويبدو أن الغرض من ذلك هو السماح لك بتحميل صور لأحبائك المتوفين ومشاهدتها في تتحرك، وهي فكرة جميلة.

ويجب على المستخدمين التسجيل للحصول على حساب مجاني عبر MyHeritage ومن ثم تحميل الصورة.

وتكون العملية مؤتمتة، حيث يحسن الموقع الصورة قبل تحريكها وإنشاء ملف صورة متحركة.

وتقول الأسئلة الشائعة بالموقع: إن الخدمة لا توفر الصور إلى أي جهات خارجية، وفي صفحتها الرئيسية تظهر رسالة تقول: الصور التي تم تحميلها دون إكمال التسجيل يتم حذفها تلقائيًا لحماية خصوصيتك.

ويمكن للخدمة تحريك الوجوه فقط، ويمكنك تحميل خمس صور مجانًا عبر موقع MyHeritage لتجربة Deep Nostalgia، ويتعين عليك بعد ذلك التسجيل للحصول على حساب مدفوع.

يذكر أن مجلس المستهلك النرويجي أبلغ في العام الماضي عن MyHeritage إلى سلطات حماية المستهلك والبيانات الوطنية بعد أن وجد تقييم قانوني للشروط والأحكام أن العقد الذي يطلب من العملاء توقيعه غير مفهوم.

وفي عام 2018، عانت MyHeritage من اختراق كبير للبيانات، وتم العثور على بيانات من هذا الاختراق لاحقًا للبيع عبر شبكة الإنترنت المظلمة.