توقف منصة eToro مع هبوط أسواق العملات الرقمية

تواجه شركة الخدمات المالية والوساطة المتعددة الأصول eToro مرة أخرى صعوبات فنية أدت إلى تعطل منصة التداول الخاصة بها منذ يوم الثلاثاء 23 فبراير.

وبينما تمر أسواق العملات الرقمية بأسوأ يوم لها في عام 2021، وجد المتداولون أنفسهم غير قادرين على تسجيل الدخول إلى حساباتهم عبر eToro، ولا يزال يتعذر الوصول إلى المنصة اعتبارًا من صباح الأربعاء 24 فبراير.

ووفقًا لتحديثات الحالة عبر https://status.etoro.com، فإن الشركة تقول: تم تحديد السبب الجذري للمشكلة ويعمل مطورونا على إصلاحه، ويتم توفير معلومات إضافية في أقرب وقت ممكن.

ومع ذلك، وبالرغم من التدفق المستمر للرسائل التي تقول: نحن نواصل العمل على إصلاح هذه المشكلة، فإن منصة التداول الشهيرة التي تخطط لطرح عام أولي IPO في العام المقبل بقيمة 5 مليارات دولار، لا تزال متوقفة، مع عدم تمكن المتداولين من تسجيل الدخول.

وقدمت الشركة للمتداولين موقع التداول الاحتياطي بالوضع غير المتصل بالإنترنت https://offlinemode.etoro.com، لكنه كان معطلأ في البداية، ويسمح هذا الموقع للأشخاص بمعرفة جميع الصفقات وإغلاق التداولات المفتوحة وطمأنتهم إلى أن المنصة لم يتم اختراقها.

ويأتي التوقف في وقت تشهد فيه أسعار العملات الرقمية انخفاضًا، حيث خسرت العملات الرقمية أكثر من 200 مليار دولار في القيمة السوقية في غضون 24 ساعة فقط.

ولا تزال جميع العملات المشفرة تقريبًا تسبح في بحر من اللون الأحمر مع خسائر فادحة لعملة بيتكوين بانخفاض بنسبة 15 في المئة، وانخفاض الإيثريوم بنسبة 16 في المئة، وانخفاض بيتكوين كاش بنسبة 21 في المئة، وانخفاض XRP بأكثر من 23 في المئة.

ومع ذلك، ليست هذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها منصة eToro للتوقف في ظروف السوق الشديدة التقلب مع تعطل خدمات eToro بشدة في نهاية شهر يناير، حيث كافحت eToro وغيرها من تطبيقات التداول عبر الإنترنت للتعامل مع الطلب المتزايد من مستثمري التجزئة.

ومع استمرار توقف eToro، لجأ عدد من المتداولين المحبطين إلى منصة تويتر للتنفيس عن غضبهم، ولم تقدم eToro أي تفسير رسمي.

وليس من الواضح في هذه المرحلة عدد الحسابات المتأثرة، وأين تواجه الصعوبات الفنية، ومدة تعطل eToro.

وقالت الشركة: نحن نواجه حاليًا خدمة معطلة، ونحن نعمل بجد لحل هذه المشكلة بأسرع ما يمكن، ونعتذر لأي عملاء تأثروا بهذه الخدمة المعطلة، ونحن نعمل بشكل وثيق مع كبار المسؤولين التنفيذيين في مايكروسوفت لحل المشكلة.

واكتسبت المنصة شعبية، حيث أصبح المستخدمون قادرين على تداول العملات المشفرة والأسهم العالمية عبر الهاتف المحمول.

ولدى eToro أيضًا ميزة نسخ التداول، التي تتيح للمستثمرين عرض ونسخ إستراتيجيات كبار المتداولين.

ونمت قاعدة مستخدمي eToro بنحو الثلث في عام 2020، مع استثمار 1.5 مليار دولار عبر المنصة، بزيادة 400 في المئة عن عام 2019.