ارتفاع القيمة السوقية لعملة بيتكوين إلى تريليون دولار

وصلت عملة بيتكوين إلى القيمة السوقية البالغة 1 تريليون دولار مع ارتفاعها إلى مستوى قياسي آخر يوم الجمعة، في مواجهة تحذيرات المحللين من أنها تحوط ضعيف ضد انخفاض أسعار الأسهم.

وقفزت العملة المشفرة الأكثر شهرة في العالم إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 56399.99 دولار، محققة مكاسب أسبوعية بنسبة 14 في المئة.

وارتفعت بيتكوين ما يقرب من 70 في المئة حتى الآن هذا الشهر، بينما ارتفعت بنسبة 8 في المئة في آخر مرة عند 55664 دولارًا.

وكانت مكاسب بيتكوين مدفوعة بعلامات تدل على أنها تحظى بقبول كبير بين المستثمرين والشركات، مثل: تيسلا وماستركارد.

وتبلغ القيمة السوقية لجميع العملات الرقمية مجتمعة نحو 1.7 تريليون دولار.

,قال (جون وو) John Wu، رئيس AVA Labs، وهي منصة مفتوحة المصدر لإنشاء التطبيقات المالية باستخدام تقنية البلوك تشين: إذا كنت تعتقد أن هناك مخزنًا ذا قيمة في عملة بيتكوين، فلا يزال هناك الكثير من الصعود.

وأضاف: إذا نظرنا إلى الذهب، فإننا نجد أن القيمة السوقية له تبلغ 9 أو 10 تريليونات دولار، وحتى لو وصلت عملة بيتكوين إلى نصف القيمة السوقية للذهب، فلا يزال هذا نموًا بمقدار 4 أضعاف، أو 200000 دولار، لذلك لا أعرف متى تتوقف عن الارتفاع.

وقال (جاكوب سكانيج) Jacob Skaaning، مدير المحفظة في صندوق التحوط الخاص بالعملات الرقمية ARK36: إن المعلم التالي سيكون تجاوز شركة ألفابت، التي تقدر قيمتها حاليًا بنحو 1.431 تريليون دولار.

وأضاف: من المحتمل أن تكون هناك بعض التقلبات الكبيرة، لكنني ما زلت متفائلًا للغاية، وأعتقد أن الاتجاه الصعودي سيستمر في الوقت الحالي.

ومع ذلك، لا يزال العديد من المحللين والمستثمرين متشككين في الأصول الرقمية الشديدة التقلب وغير الخاضعة للتنظيم، التي لا تُستخدم إلا قليلاً في التجارة.

وقال المحللون في شركة الخدمات المصرفية الاستثمارية JP Morgan: إن الأسعار الحالية لعملة بيتكوين أعلى بكثير من تقديرات القيمة العادلة.

وقالت شركة الخدمات المصرفية الاستثمارية في مذكرة: إن التبني السائد يزيد من ارتباط بيتكوين بالأصول الدورية، التي ترتفع وتنخفض مع التغيرات الاقتصادية، مما يقلل بدوره من فوائد التنويع في العملات المشفرة.

وأضافت المذكرة: لا تزال الأصول المشفرة تحتل المرتبة الأولى بصفتها أفقر وسيلة تحوط لعمليات السحب الكبيرة في الأسهم، مع فوائد التنويع المشكوك فيها بأسعار أعلى بكثير من تكاليف الإنتاج، في حين أن العلاقات مع الأصول الدورية آخذة في الارتفاع مع تعميم ملكية العملات الرقمية.

وقال مستثمرون آخرون هذا الأسبوع: إن تقلبات بيتكوين تشكل عقبة أمامها لتصبح وسيلة الدفع الواسعة الانتشار.

وقال (إيلون ماسك) Elon Musk، مؤسس شركة تيسلا للسيارت الكهربائية والذي غذت تغريداته صعود بيتكوين: إن امتلاك العملة الرقمية كان أفضل قليلاً من الاحتفاظ بالنقود.

كما دافع ماسك أيضًا عن شراء تيسلا الأخير لنحو 1.5 مليار دولار من بيتكوين، مما أشعل الاهتمام السائد بالعملة الرقمية.

ويجادل مؤيدو بيتكوين بأن العملة المشفرة هي الذهب الرقمي، ويمكنها التحوط ضد مخاطر التضخم الناجم عن حزم التحفيز الضخمة للبنك المركزي والحكومة المصممة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا.

ومع ذلك، تحتاج عملة بيتكوين إلى الارتفاع إلى 146000 دولار على المدى الطويل من أجل أن تصبح قيمتها السوقية مساوية لإجمالي استثمارات القطاع الخاص في الذهب عبر الصناديق المتداولة في البورصة أو السبائك والعملات المعدنية.

كما وصلت العملة المشفرة المنافسة الإيثيريوم إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 1974 دولار يوم الجمعة، وارتفعت في آخر مرة بنسبة 1.2 في المئة عند 1961 دولار، بعد إطلاق عقودها الآجلة في بورصة شيكاغو التجارية.