في تصعيد مفاجئ .. فيسبوك تحظر الأخبار في أستراليا

قررت شركة فيسبوك حظر الأخبار ومشاركة الروابط إلى المقالات الإخبارية والمحتوى ذي الصلة عبر شبكتها الاجتماعية الرئيسية بالنسبة للمستخدمين الأستراليين وشركات الإعلام، في أعقاب الإجراء التنظيمي التاريخي المقترح في البلاد، الذي من شأنه أن يجبر عمالقة التكنولوجيا على الدفع للمؤسسات الإخبارية الأسترالية مقابل استخدام المحتوى.

واستيقظ الأستراليون على خلاصات الأخبار الفارغة عبر صفحاتهم ضمن فيسبوك اليوم الخميس بعد أن حجبت عملاقة التواصل الاجتماعي جميع محتويات وسائل الإعلام في تصعيد مفاجئ ودرامي للخلاف مع الحكومة بشأن الدفع مقابل المحتوى.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز أن مشروع القانون أقره مجلس النواب الأسترالي اليوم، ويعتقد أن لديه أصوات كافية لتمريره في مجلس الشيوخ.

ويستهدف مشروع القانون أيضًا شركة جوجل، التي هددت في سابق من الشهر الماضي بمغادرة البلاد بالكامل، ومع ذلك، قررت جوجل منذ ذلك الحين بدء إبرام الصفقات مع كبرى المؤسسات الإعلامية الأسترالية للامتثال.

يبدو أن فيسبوك لن تحذو حذوها في الوقت الحالي، وقال (ويليام إيستون) William Easton، العضو المنتدب لفيسبوك أستراليا ونيوزيلندا: القانون المقترح يسيء فهم العلاقة بين منصتنا والناشرين الذين يستخدمونها لمشاركة محتوى الأخبار.

وأضاف: لقد تركنا في مواجهة خيار صارم، إما محاولة الامتثال لقانون يتجاهل حقائق هذه العلاقة، أو التوقف عن السماح بالمحتوى الإخباري عبر خدماتنا في أستراليا، وقد اخترنا الخيار الثاني.

ويؤدي تغيير سياسة فيسبوك إلى عواقب وخيمة لكل من المستخدمين والمؤسسات الإعلامية، ويوضح إيستون أربع فئات متميزة:

  • الناشرون الأستراليون: يُحظر عليهم مشاركة أو نشر أي محتوى عبر صفحات فيسبوك، ويظل المسؤولون قادرين على الوصول إلى ميزات أخرى من صفحتهم عبر فيسبوك، بما في ذلك رؤى الصفحة و Creator Studio، وتستمر فيسبوك في توفير الوصول إلى جميع خدماتها القياسية الأخرى، بما في ذلك أدوات البيانات و CrowdTangle.
  • الناشرون الدوليون: يمكنهم الاستمرار في نشر المحتوى الإخباري عبر فيسبوك، لكن لا يمكن للجماهير الأسترالية مشاهدة الروابط والمشاركات أو مشاركتها.
  • المستخدمون الأستراليون: لا يمكنهم عرض أو مشاركة المحتوى الإخباري الأسترالي أو الدولي عبر فيسبوك أو المحتوى من الصفحات الإخبارية الأسترالية والدولية.
  • المستخدمون الدوليون: لا يمكنهم عرض أو مشاركة المحتوى الإخباري الأسترالي عبر فيسبوك أو المحتوى من الصفحات الأخبار الأسترالية.

وتقول فيسبوك: إنها تستخدم مجموعة من التقنيات لتقييد محتوى الأخبار ولديها عمليات لمراجعة المحتوى الذي تمت إزالته عن غير قصد، وتوضح أن تغييرات محتوى الأخبار لن تؤثر في أي منتجات أو خدمات أخرى للشركة في أستراليا.