LastPass أصبح أقل فائدة لمستخدمي الخطة المجانية

يضيف تطبيق إدارة كلمات المرور LastPass قيودًا جديدة إلى فئة الاشتراك المجاني اعتبارًا من 16 مارس، التي تسمح للمستخدمين بعرض كلمات المرور وإدارتها عبر فئة واحدة من الأجهزة فقط، إما الهاتف أو الحاسب.

ويقتصر مستخدمو الأجهزة المحمولة على هواتف iOS وأندرويد، وأجهزة iPad، وأجهزة أندرويد اللوحية، والساعات الذكية.

بينما يمكن لمشتركي الحواسيب استخدام كلمات المرور من خلال أجهزة الحاسب المكتبية والمحمولة العاملة بأنظمة ويندوز ولينكس وماك، وإضافات LastPass للمتصفح، وأجهزة ويندوز اللوحية.

ويُطلب من المستخدمين في المستوى المجاني الاختيار بين الخيارين في المرة الأولى التي يسجلون فيها الدخول بعد 16 مارس.

وتقول الشركة: إن المستخدمين قادرون على التبديل بين الفئات حتى ثلاث مرات بعد الاختيار.

وبالرغم من أن العملاء مقيدون بفئة واحدة من الأجهزة على المستوى المجاني، فيظل بإمكانهم عرض كلمات المرور وإدارتها من عدد غير محدود من الأجهزة داخل فئة الأجهزة نفسها.

وتقول الشركة المطورة لتطبيق LastPass: إنه لن يتم حظر أي مستخدمين من دخول حساباتهم أو يفقدون الوصول إلى كلمات المرور الخاصة بهم نتيجة للتغييرات.

وبالإضافة إلى تقييد أنواع الأجهزة، تغير الشركة أنواع دعم العملاء من الخطة المجانية التي يمكن للمستخدمين الوصول إليها.

واعتبارًا من 17 مايو، يفقد مستخدمو الخطة المجانية الوصول إلى دعم البريد الإلكتروني، حسبما أعلنت الشركة.

ومن الواضح أن الشركة تأمل في أن تكون القيود الجديدة كافية لتشجيع الأشخاص على الترقية إلى فئات Premium أو Family.

وتبدأ فئة Premium من سعر 3 دولارات شهريًا، بينما يكلف اشتراك العائلات 4 دولارات، ويتضمن تراخيص لما يصل إلى ستة أشخاص.

وفي تدوينة مصاحبة للأخبار الجديدة، تقول الشركة: إن لديها الآن أكثر من 20 مليون مستخدم حول العالم، وذلك بالرغم من أنه من غير الواضح عدد هؤلاء الذين يستخدمون الخطة المجانية للخدمة.

ولطالما كانت الخطة المجانية من LastPass سخية جدًا مقارنة بالعديد من مديري كلمات المرور الآخرين، الذين يطلبون منك الاشتراك للوصول حتى إلى المميزات الأساسية، لكن هذه التغييرات القادمة قد تجعل استخدام الخطة المجانية في المستقبل أكثر صعوبة.