VLC 4.0 قادم بواجهة جديدة لمشغل الفيديو

أعلن الأشخاص الذين يقفون وراء تطبيق مشغل الفيديو الشهير VLC أنهم يستعدون لطرح إصدار رئيسي جديد من المنتج للجمهور في وقت لاحق من هذا العام.

ومن المفترض صدور VLC 4.0 في عام 2021 بواجهة مستخدم جديدة تمامًا، مما يجعل تجربة مشاهدة الفيديو بأكملها أكثر سهولة مع ميزات مقاطع الفيديو من جميع الأنواع.

ويؤدي هذا التحديث الجديد إلى جعل التطبيق يواكب المستقبل مع أكثر من مجرد تشغيل فيديو محلي، حيث يتم طرحه مع إضافات للمحتوى عبر الإنترنت أيضًا.

وتم الكشف عن هذا التحديث في مقابلة مع رئيس مؤسسة VideoLAN، (جان بابتست كيمبف) Jean-Baptiste Kempf، مع Protocol.

وفي المقابلة المذكورة، يوضح كيمبف الوضع الحالي للبرنامج، حيث كانت تجربة سطح المكتب تدور حول تثبيت التطبيقات لكل نشاط صغير، لكنها عادت الآن إلى الأساسيات.

وقال كيمبف في المقابلة: توقف الناس عن تثبيت البرامج عبر أجهزتهم، وما يقومون بتثبيته هو متصفح ويب، ومشغل الفيديو، ومجموعة مكتبية، وربما قارئ PDF، وربما قارئ صور، وهذا كل شيء.

ويلاحظ كيمبف أن هذا يعني أن تطبيقًا، مثل VLC، من المرجح أن يكون مستهدفًا على وجه التحديد من الأطراف الضارة.

ويدرك المتسللون أنه لا يوجد سوى عدد قليل من التطبيقات عبر أي جهاز حاسب، وقد يكون VLC واحدًا منهم.

وتبعًا لذلك، فإن مؤسسة VideoLAN تعمل على وضع الحماية لتطبيق VLC بما يتجاوز أي بروتوكول أمان بدأوه من قبل.

ومن المفترض إصدار VLC 4.0 هذا العام بواجهة مستخدم جديدة تكون أكثر حداثة قليلاً، ويؤدي هذا الإصدار إلى دمج المزيد من المحتوى عبر الإنترنت مباشرةً في التطبيق وجذب المحتوى التابع لجهة خارجية.

وإلى جانب VLC 4.0، يعمل فريق VideoLAN أيضًا على جلب المزيد من المحتوى عبر الإنترنت إلى البرنامج، مع إضافات لمتصفحات الويب الحديثة من أجل تقديم مقاطع فيديو الجهات الخارجية.

ويعد تقديم مقاطع فيديو مجانية مدعومة بالإعلانات في المستقبل، على غرار الطريقة التي تتعامل بها Plex مع خدمتها للبث، احتمالًا آخر.

وبالإضافة إلى جلب المحتوى عبر الإنترنت إلى VLC، يطور الفريق إصدارًا جديدًا من البرنامج يمكن تشغيله داخل صفحة ويب باستخدام Webassembly و JavaScript بدلاً من المكون الإضافي القديم للمتصفح.

ولا يزال نطاق تاريخ إصدار VLC 4.0 واسعًا جدًا، ولم يذهب كيمبف أبعد من القول: إنه سيصدر في عام 2021، ومن المحتمل رؤية التطبيق (والمكوِن الإضافي) في الربع الثاني أو ما بعده.