eBay قد لا تسمح لك ببيع العناصر دون حساب مصرفي

اشترت شركة التجارة الإلكترونية eBay في عام 2002 منصة باي بال مقابل 1.5 مليار دولار، وحولتها إلى الطريقة التي تشتري بها وتتقاضى رواتبها مقابل العناصر التي تبيعها عبر موقع المزاد الضخم.

لكن قد لا يتمكن بعض البائعين من بيع العناصر عبر موقع eBay على الإطلاق دون ربط حساب مصرفي.

وأرسلت شركة التجارة الإلكترونية تحذيرًا للمستخدمين يوضح أنهم بحاجة إلى إضافة حساب مصرفي بحلول 14 فبراير، وإلا يتم تعطيل القدرة على مراجعة القوائم الحالية أو إعادة إدراجها، أو إنشاء قوائم جديدة.

وقالت شركة التجارة الإلكترونية: إن هذا التاريخ ليس الموعد النهائي لكل بائع، بل يتم طرحه على مراحل، ويظهر مسح سريع للويب أن هذه الخطوة مستمر منذ عامين على الأقل.

ووفقًا لمنصة eBay، فإن هذه ليست المرحلة النهائية، ولن يكتمل الطرح حتى عام 2022، وأوضحت أن غالبية البائعين سيكون لديهم مدفوعات يديرها موقع eBay بحلول نهاية هذا العام.

ويبدو أن ربط الحساب المصرفي بحسابك الشخصي قد لا يكون مصدر الإزعاج الوحيد هنا، حيث قد تنتظر وقتًا أطول للحصول على أموالك، كما يشير موقع المدفوعات المُدار من eBay.

وتعتبر الفترة الممتدة بين ثلاثة إلى ستة أيام عمل فترة طويلة للانتظار نظريًا للحصول على الأموال التي كان من الممكن أن تظهر على الفور ضمن حساب باي بال.

وتوضح شركة التجارة الإلكترونية أن معظم البائعين يجب أن يدفعوا رسومًا أقل من ذي قبل، وتقدم مجموعة متنوعة من دراسات الحالة في هذه الصفحة – ولكن الأمر لا يشبه حفظ eBay للمدخرات.

وفي السابق، كان موقع شركة التجارة الإلكترونية يأخذ عادةً رسومًا بنسبة 10 في المئة، بينما تأخذ باي بال رسومًا بنسبة 2.9 في المئة ليصبح المجموع 12.9 في المئة من ما تحصل عليه، بينما تأخذ شركة التجارة الإلكترونية الآن رسومًا بنسبة 12.35 في المئة في المواقف نفسها.

وبالرغم من أن الرسوم التوضيحية المعروضة ضمن موقع شركة التجارة الإلكترونية توضح لك أنك تدخر جزءًا كبيرًا من المال عند إبطال الوسيط، فإن بإمكانك ملاحظة أن الوسيط الجديد هو eBay نفسها.