بايت دانس تدرس بيع أصول تيك توك الهندية

ذكرت وكالة بلومبرغ اليوم السبت أن شركة بايت دانس الصينية تدرس بيع عمليات تيك توك في الهند للشركة المنافسة Glance.

ويأتي ذلك في محاولة لإحياء تطبيق مشاركة الفيديو القصير الذي كان مزدهرًا ذات مرة، والذي تم حظره إلى أجل غير مسمى في الدولة الواقعة في جنوب آسيا.

وقال التقرير نقلًا عن أشخاص مطلعين على الأمر: إن المناقشات، التي بدأتها مجموعة سوفت بانك اليابانية، خاصة ومبكرة ومعقدة.

وتعتبر سوفت بانك داعمة لشركة InMobi Pte الأم لشركة Glance بالإضافة إلى شركة بايت دانس الصينية الأم لشركة تيك توك.

وتمتلك شركة InMobi، الشركة الأم لشركة Glance لتكنولوجيا الإعلان عبر الهاتف المحمول، تطبيق الفيديو القصير Roposo الذي اكتسب شهرة بعد أن حظرت الحكومة الهندية تيك توك في شهر يوليو من العام الماضي.

وتشمل المناقشات أربعة أطراف، حيث تجري المحادثات بين سوفت بانك وبايت دانس و Glance، وتحتاج أي صفقة إلى ختم الموافقة النهائي من السلطات الهندية.

وخفضت بايت دانس في الشهر الماضي فريقها الهندي الذي يزيد عن 2000 شخص، وقالت: إنها غير متأكدة من استئناف العمليات في الهند.

وحظرت الهند آلاف التطبيقات الصينية، بما في ذلك تيك توك، في العام الماضي بعد عداء شديد على الحدود بين الهند والصين.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن قررت الهند الإبقاء على الحظر الذي فرضته على تيك توك و 58 تطبيقًا صينيًا آخر بعد ردود من الشركات بشأن قضايا، مثل: الامتثال والخصوصية.

وتحاول سوفت بانك إنقاذ أصول تيك توك في الهند، وتبحث عن شركاء محليين حتى مع تعليق الإدارة الأمريكية الجديدة سحب العمليات الأمريكية لمنصة الفيديوهات القصيرة الشهيرة.

وطلبت الإدارة الأمريكية الجديدة من قاضٍ فيدرالي إيقاف الدعوى القضائية بعد أن حظر الرئيس السابق ترامب المنصة، حيث يراجع فريق بايدن سياسات الولايات المتحدة.

وإذا تقدمت المحادثات، ستصر الحكومة الهندية على بقاء بيانات المستخدم والتكنولوجيا الخاصة بتيك توك داخل حدودها.

ويرجع ذلك إلى أن العلاقات بين نيودلهي وبكين لا تزال متوترة، وأن الهند لن تسمح بشركات التكنولوجيا التي تتخذ من الصين مقراً لها.

وتتسبب قواعد الصين الجديدة حول تصدير التكنولوجيا في جعل المفاوضات أكثر تعقيدًا، وقد تحتاج أي صفقة بيع لتيك توك إلى موافقة من السلطات الصينية.

وجاء الانعكاس الدراماتيكي في تيك توك خلال الصيف الماضي بعد أن وصل التطبيق إلى أكثر من 200 مليون مستخدم في الهند، أحد أكبر أسواقها.

واستشهدت الحكومة الهندية بتهديدات تمس سيادتها وأمنها من أجل حظر عدد كبير من التطبيقات الصينية، مثل تيك توك، التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، وأشارت في الشهر الماضي إلى أن الحظر دائم.

وبدأت بايت دانس بحل عملياتها المحلية، وطردت مئات الموظفين الهنود، الذين اتجه الكثير منهم إلى المنافسين المحليين.

وانتشر منافسو تطبيقات الفيديو في الهند بعد حظر تيك توك، مما أدى إلى تسريع نمو Glance و Roposo ودفع قاعدة المستخدمين إلى أكثر من 130 مليون مستخدم.