آبل تتعاون مع TSMC لتطوير شاشات OLED لأجهزة AR

دخلت شركة آبل في شراكة مع شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات TSMC من أجل تطوير شاشات Micro OLED أجهزة AR في منشأة سرية في تايوان، وذلك وفقًا لتقرير جديد نشرته صحيفة نيكي آسيان ريفيو.

وتعتزم آبل تطوير شاشات Micro OLED – وهي نوع مختلف تمامًا من الشاشات – بهدف نهائي يتمثل في استخدام التكنولوجيا الجديدة في أجهزة AR القادمة.

وتتعاون آبل مع مزودها للرقاقات TSMC منذ فترة طويلة لأن شاشات Micro OLED ليست مبنية على ركائز زجاجية مثل شاشات LCD التقليدية في الهواتف الذكية وأجهزة التلفاز، أو شاشات OLED المستخدمة في الهواتف الذكية المتطورة.

وبدلاً من ذلك، تم بناء هذه الشاشات الجديدة مباشرة على الرقاقات – وهي الركائز التي يتم تصنيع أشباه الموصلات عليها – مما يسمح بشاشات أقل سمكًا وأصغر حجمًا وتستخدم طاقة أقل وأكثر ملاءمة للاستخدام في أجهزة AR القابلة للارتداء.

ويمثل المشروع تعميقًا إضافيًا لعلاقة آبل مع TSMC، المورد الوحيد لمعالجات آيفون، حتى في الوقت الذي تعمل فيه عملاقة التكنولوجيا الأمريكية على تقليل اعتمادها على الموردين الرئيسيين الآخرين.

وتساعد عملاقة صناعة الرقاقات التايوانية شركة آبل أيضًا في بناء معالجات مركزية مصممة داخليًا لأجهزة حاسب ماك.

وبدأ مشروع Micro OLED الآن مرحلة الإنتاج التجريبي، ويستغرق عدة سنوات لتحقيق الإنتاج الضخم، ويبلغ حجم الشاشات قيد التطوير أقل من إنش واحد.

وتحتاج إلى شاشة صغيرة جدًا عندما يتعلق الأمر بالأجهزة النحيفة والخفيفة، مثل نظارات الواقع المعزز.

وتتعاون آبل مع TSMC لتطوير التكنولوجيا بسبب خبرته في جعل الأشياء صغيرة جدًا.

وتستخدم بعض أجزاء تصنيع الشاشات المصغرة المخطط لها معدات وعمليات إنتاج الرقاقات الحالية لشركة TSMC.

ويعد هذا المشروع واحدًا من مشروعين يتم تنفيذهما في مختبرات آبل السرية في منطقة لونجتان في مدينة تاويوان شمال تايوان.

وبالإضافة إلى شاشات Micro OLED، تعمل الشركة أيضًا على تقنية micro LED، ولديها خطوط إنتاج تجريبية لكلا النوعين.

وقد تكون تقنية Micro OLED هي تقنية العرض الأكثر مثالية لشاشات AR من الجيل التالي لأنها يمكن أن تجعل الشاشة صغيرة جدًا، مما يقلل من الوزن الإجمالي للجهاز، وتوفر دقة عالية.

ومع ذلك، فهي حاليًا في مرحلتها الأولى من التطور، وليس من المحتمل أن تقدم آبل على الفور تقنيتها المطورة ذاتيًا في منتجات AR الأولى في غضون عام إلى عامين.