Air One .. المطار المدني الكهربائي الأول عالميًا

عقدت مجموعة هيونداي موتور ومجلس مدينة كوفنتري والحكومة البريطانية شراكة مع شركة Urban Air Port لإطلاق Air One، وهو أول مركز تشغيل كامل في العالم لطائرات الإقلاع والهبوط العمودي الكهربائية eVTOL.

وتم اختيار Urban Air Port لتكون الفائزة في تحدي الطيران المستقبلي الذي تقدمه حكومة المملكة المتحدة، وهي جائزة مصممة للمساعدة في تطوير ودعم البنية التحتية للطيران وأنظمة الجيل القادم من المركبات الجوية الكهربائية والذاتية القيادة.

وتعمل شركة الطيران البريطانية Urban Air Port على تطوير البنية التحتية الخالية من الانبعاثات والمستقلة بالكامل للتنقل الجوي في المستقبل.

ويمثل Air One أول مطار حضري منبثق في العالم ومركز شحن لطائرات الإقلاع والهبوط الكهربائية المستقبلية eVTOL، التي تشمل طائرات الشحن دون طيار وسيارات الأجرة الجوية، ومن المقرر إطلاقها في كوفنتري في وقت لاحق هذا عام.

ومن المتوقع أن يتم استخدام طائرات eVTOL على نطاق واسع في المستقبل لنقل الأشخاص والبضائع عبر المدن، ويهدف Air One إلى إظهار إمكانات التنقل الجوي في المناطق الحضرية في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم.

ويتميز محور الطائرات الكهربائية Air One ببصمة مادية أصغر بنسبة 60 في المئة من تلك الموجودة في مهبط طائرات الهليكوبتر التقليدي – وهو البنية التحتية الحالية الأكثر قابلية للمقارنة كمرجع – ويستخدم بناء الوحدة مما يعني أنه يمكن تثبيت الموقع في غضون أيام.

ويقلل المطار من الازدحام ويقلل من تلوث الهواء ويساعد المملكة المتحدة على تحقيق مستقبل خالٍ من الكربون.

ويمكن أيضًا دمج محاور Urban Air Port مع السيارات الكهربائية ووسائل النقل العام المستدامة، ويمكن تشغيلها بالكامل خارج الشبكة، مما يعني أنها لا تتطلب بالضرورة اتصال شبكة مناسب، مما يفتح المواقع المحتملة للتطوير.

وتساعد المنشأة في تطوير البنية التحتية الخالية من الانبعاثات والمستقلة بالكامل والمبتكرة للتنقل الجوي في المستقبل.

وتوقعت وكالة ناسا أن التنقل الجوي في المناطق الحضرية في الولايات المتحدة يمكن أن يكون صناعة بقيمة 500 مليار دولار في المبيعات على المدى القريب.

ومع ذلك، فإن هناك عائقًا كبيرًا أمام نمو هذا السوق يتمثل في الافتقار إلى البنية التحتية، وهو ما تحاول شركة Urban Air Port حله.

وتدعم مجموعة هيونداي موتور تطوير Air One كجزء من خطتها لتسويق طائراتها المستقلة تجاريًا بحلول عام 2028.

وتخطط هيونداي لإنشاء طائرات eVTOL ودعم النظام البيئي الأوسع للتنقل الجوي في المناطق الحضرية في المستقبل.

وتقول الشركة الكورية الجنوبية: إنها تتطلع إلى العمل مع الشركات الأخرى لإحداث تأثير في المجتمع باستخدام حلول التنقل الآمنة وبأسعار معقولة التي تركز على الإنسان.