بلاك بيري توسع شراكتها مع بايدو لتوفير القيادة الذاتية

اتفقت شركة بلاك بيري الكندية وشركة بايدو الصينية على توسيع الشراكة الإستراتيجية التي تهدف إلى تزويد شركات صناعة السيارات بالأدوات التي يحتاجونها لإطلاق الجيل التالي من المركبات المتصلة والمستقلة في الصين.

وبموجب الاتفاقية، يتم دمج خرائط بايدو العالية الدقة في نظام التشغيل في الوقت الحقيقي QNX Neutrino من بلاك بيري.

ويتم إنتاج النظام المدمج بكميات كبيرة لنماذج Aion القادمة العاملة بالطاقة الجديدة من GAC، وهي واحدة من أكبر ثلاث شركات لصناعة السيارات في الصين، وتنتج أكثر من مليوني سيارة سنويًا.

وتهدف هذه الشراكة الجديدة إلى تزويد مصنعي السيارات بمسار واضح وسريع لإنتاج المركبات الذاتية القيادة، مع اعتبار السلامة والأمن الأولوية القصوى.

وتعتبر الشراكة بين بلاك بيري وبايدو جديرة بالملاحظة لأنها تدرج نظامًا تشغيلًا أجنبيًا في المركبات الصينية الصنع.

ويتعامل نظام التشغيل في الوقت الحقيقي QNX Neutrino مع أجزاء السلامة الوظيفية وأمن الشبكة والموثوقية، بينما استثمرت بايدو في تطوير الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق.

ويمكن لهذه الشراكة مساعدة مصنعي السيارات على إنتاج سيارات آمنة ومستقلة بشكل سريع، وتعزيز التنمية بشكل تعاوني لصناعة السيارات الذكية المتصلة بالشبكة.

وحققت بلاك بيري، التي كانت ذات يوم القوة المهيمنة في صناعة الهواتف الذكية، نجاحًا في إدخال QNX Neutrino إلى المركبات.

ويتم استخدام البرنامج اليوم في أنظمة مساعدة السائق المتقدمة ومجموعات الأدوات الرقمية وأنظمة المعلومات والترفيه لأكثر من 175 مليون مركبة.

وتعتمد الاتفاقية الجديدة على اتفاقية الشركتين في شهر يناير 2018 لجعل QNX Neutrino الأساس لمنصة بايدو المفتوحة للقيادة الذاتية Apollo.

وتساعد الصفقة الشركة الكندية على مواصلة اقتناص الحصة السوقية في الصين، وأعلنت بلاك بيري في العام الماضي عن دمج QNX Neutrino في المركبات الكهربائية من شركة Xpeng، المنافسة لشركة تيسلا في الصين.

وتم وصف برنامج القيادة الذاتية من بايدو، المعروف باسم Apollo، بأنه نظام أندرويد للقيادة الذكية، واستقطب Apollo أكثر من مئة من شركاء التصنيع والموردين، وكانت بايدو تختبر القيادة الذاتية وتطلق أسطول سيارات الأجرة الآلية في شهر سبتمبر.

وتأتي الصفقة أيضًا في أعقاب دخول بايدو في مجال إنتاج السيارات، حيث أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر أنها تخطط لإنشاء شركة جديدة لإنتاج السيارات الكهربائية بمساعدة صانع السيارات الصيني جيلي، حيث توفر بايدو تقنيات القيادة الذكية، بينما تصمم جيلي وتصنع المركبات.