سامسونج تنتج شاشات OLED للحواسيب المحمولة

أعلنت شركة سامسونج عن خططها لإنتاج شاشات OLED الأولى على مستوى العالم المصممة لأجهزة الحاسب المحمولة بمعدل تحديث يبلغ 90 هرتز.

ومن المفترض أن تكون الشاشات الجديدة بديلًا عن الشاشات الحالية للحواسيب المحمولة التي تقدم معدل تحديث يبلغ 60 هرتز.

وتقول الشركة: إنه من المتوقع أن تطلق العديد من شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية نماذج مع الشاشات الجديدة هذا العام.

ويبدأ التصنيع في شهر مارس بكميات كبيرة جدًا، كما تقول الشركة في بيان منسوب إلى الرئيس التنفيذي (تشوي جو سون) Choi Joo-sun.

ويبلغ حجم الشاشات الجديدة ما يصل إلى 14 إنشًا، وذلك بالرغم من أن سامسونج لم تقدم تفاصيل حول المواصفات، مثل: نسبة العرض إلى الارتفاع أو الدقة، ومن الممكن أن تتوفر إصدارات متعددة.

وتستشهد سامسونج بوقت الاستجابة الأسرع لشاشات OLED الخاصة بها، مدعية عمليًا مقدار التمويه نفسه مثل شاشة LCD بمعدل تحديث يبلغ 120 هرتز عند عرض المحتوى السريع الحركة.

ولم تذكر الشركة في البيان الصادر اليوم أي شركاء محتملين للحواسيب المحمولة.

يذكر أن شاشات OLED ليست غير معروفة في أجهزة الحاسب المحمولة، لكنها ليست شائعة على الإطلاق.

وتوفر مجموعة قليلة جدًا من أجهزة الحواسيب المحمولة المخصصة للألعاب هذه النوعية من الشاشات بصفتها خيارًا إضافيًا، إلا أنه يجب عليك التخلي عن معدلات التحديث المرتفعة.

وبالرغم من إطلاق سامسونج نفسها لجهاز Galaxy Chromebook المجهز بلوحة OLED في العام الماضي، فإن النسخة الصادرة في هذا العام تستخدم بدلاً من ذلك شاشة LCD تحمل علامة QLED.

وتعد سامسونج أكبر بائع في العالم لشاشات OLED، لذا يشير الإعلان اليوم إلى أنه من المرجح أن تصبح أجهزة الحاسب المحمولة المزودة بشاشات OLED أكثر شيوعًا هذا العام.

وقالت الشركة: يمكن لشاشات OLED أن تلبي احتياجات المستهلكين المتنوعة لأجهزة الحاسب المحمولة المستخدمة في العمل عن بعد والتعليم عبر الإنترنت وبث الفيديوهات والألعاب.

وتساعد هذه الشاشات في إحداث تحول كبير في السوق، حيث تتعاون سامسونج بشكل وثيق مع الشركات المصنعة العالمية لتحقيق مستوى جديد من التميز لمعدلات التحديث في أجهزة الحاسب المحمولة بدءًا من هذا العام.