أوبرا لديها الآن محرك ألعاب يتماشى مع متصفحها

لا تستحوذ الشركات المصنعة لمتصفحات الويب في كثير من الأحيان على منصات لتطوير الألعاب، لكن هذا هو ما فعلته شركة أوبرا مع شركة YoYo Games مقابل 10 ملايين دولار تقريبًا.

وابتكرت شركة YoYo Games محرك الألعاب الثنائي الأبعاد GameMaker Studio 2، الذي يعد بمثابة منصة شائعة جدًا لمطوري الألعاب المبتدئين الذين يتمتعون بخبرة قليلة في البرمجة.

ويعمل المحرك بشكل جيد مع المشاريع الثنائية الأبعاد وله واجهة سحب وإفلات سهلة الاستخدام، إلى جانب لغة البرمجة النصية الخاصة به التي يمكن استخدامها لإنشاء الألعاب الأكثر تقدمًا.

ويدعم GameMaker Studio 2 كل منصة رئيسية، بما في ذلك HTML5 و Windows و Android و iOS و PS4 و Xbox One و Nintendo Switch.

وتم إنشاء مجموعة من الألعاب المستقلة دون دعم مالي وتقني من ناشر ألعاب كبير باستخدام المنصة، بما في ذلك Spelunky و Hotline Miami.

واشترت أوبرا الشركة لسبب بسيط، وهو متصفح الويب الذي يركز على الألعاب واللاعبين Opera GX، الذي أطلقته الشركة ضمن نسخة وصول مبكر في شهر يونيو 2019.

وتتمثل الميزة الرئيسية في هذا المتصفح بوجود لوحة تحكم قابلة للانزلاق تتيح لك تقييد النطاق الترددي للمتصفح ومعرفة علامات التبويب التي تتطلب معظم موارد وحدة المعالجة المركزية وذاكرة الوصول العشوائي.

وتقول أوبرا: إنها تتجه إلى إنشاء قسم جديد يُطلق عليه Opera Gaming من خلال الجمع بين فرق Opera GX و GameMaker Studio 2، بحيث يركز القسم الجديد على توسيع نطاق أوبرا وقدراتها في مجال الألعاب.

وقال (كريستيان كولوندرا) Krystian Kolondra، نائب الرئيس التنفيذي للمتصفحات في أوبرا: نتطلع إلى المزيد من النمو في Opera GX وقيادة النمو في GameMaker Studio 2 وجعله أكثر سهولة للمستخدمين المبتدئين وتطويره ليصبح محرك الألعاب الثنائية الأبعاد الرائد في العالم الذي تستخدمه الاستوديوهات التجارية.

وترى العديد من الشركات، بما في ذلك جوجل ومايكروسوفت وأمازون، البث على أنه مستقبل الألعاب القائمة على المتصفح.

وقال (ستيوارت بول) Stuart Poole، المدير العام لشركة YoYo Games: كانت لدينا دائمًا خطط كبيرة لتحسين GameMaker Studio 2 عبر جميع المنصات، سواء من منظور تحسين إمكانية الوصول ومواصلة تطوير الميزات المتاحة للاستوديوهات التجارية، ولا يسعنا الآن الانتظار لرؤيتهم يصلون في وقت أقرب بكثير.

وحقق متصفح Opera GX نجاحًا كبيرًا مع المستخدمين، حيث وصل عدد مستخدميه النشطين شهريًا إلى 7 ملايين في شهر ديسمبر 2020، بينما يتم استخدام GameMaker Studio 2 حاليًا في أكثر من 2000 مؤسسة لتعليم تصميم الألعاب للطلاب، واجتذب المحرك أيضًا أكثر من 400 ألف صانع محتوى جديد في العام الماضي.