MacBook Pro قد يتخلى عن Touch Bar ويعيد MagSafe

تخطط شركة آبل لإعادة تصميم رئيسية لجهاز MacBook Pro للربع الثالث من عام 2021، وذلك وفقًا لمذكرة بحثية كتبها المحلل (مينج تشي كو) Ming-chi Kuo من شركة TF الدولية للأوراق المالية 

ويسميها كو إعادة التصميم الرئيسية الأولى لجهاز MacBook Pro منذ تقديم الجيل الحالي في عام 2016، كما نشر الصحفي (مارك جورمان) Mark Gurman من وكالة بلومبرغ تقريرًا يدعم العديد من التفاصيل نفسها.

ويقال: إن جهاز MacBook Pro الجديد يأتي بتصميم ذو حواف مسطحة، مثل iPad Pro و iPhone 12.

ويحتوي الحاسب المحمول الحالي على حواف حادة، لكن يبدو أن الألواح العلوية والسفلية ستكون أكثر انبساطًا من ذي قبل أيضًا.

ويقال: إن النموذج الجديد يأتي بأحجام 14 إنشًا و 16 إنشًا، ويتميز كلاهما بمعالجات Arm من تصميم آبل، دون خيارات إنتل.

ويقول كو: إن الحواسيب المحمولة تستخدم نظام الأنابيب الحرارية المشابه لنظام MacBook Pro الحالي بقياس 16 إنشًا، وهو أفضل بكثير من النظام المستخدم في MacBook Pro و MacBook Air الحاليين بقياس 13 إنشًا لأنه يسمح بزيادة قوة الحوسبة.

وذكرت وكالة بلومبرج أن النماذج الجديدة تحتوي على شاشات أكثر إشراقًا وتباينًا أعلى، ولعل الأهم من ذلك هو أن كو يعتقد أن الحواسيب المحمولة الجديدة قد تتراجع عن بعض التغييرات المثيرة للجدل التي أجرتها آبل مع الجيل الحالي.

ويقال: إن شريط اللمس من نوع OLED قد تم استبداله تمامًا بمفاتيح الوظائف المادية، ويقول كو أيضًا: إنه سيكون هناك نطاق أوسع من المنافذ لتقليل الحاجة إلى أجهزة الدونجل، وذلك بالرغم من عدم تحديده.

واقتصرت نماذج MacBook Pro من آبل على منافذ USB-C مع عدم توفر منافذ أخرى منذ عام 2016.

كما يبدو أن موصل الشحن المغناطيسي MagSafe قد يعود من جديد، لكن ليس من الواضح ما إذا كان يشمل أي شيء مشترك مع نظام ملحقات MagSafe الجديد لجهاز iPhone 12.

وتم إطلاق جهاز MacBook Pro بقياس 13 إنشًا الجديد مع معالج Apple M1 في شهر نوفمبر، لكن هذا النموذج كان يحتوي على عتاد شبه متطابق مع إصدار إنتل الحالي.