Gigabyte تعلن عن تشكيلتها الجديدة للألعاب Gaming

كشفت شركة Gigabyte النقاب عن سلسلة أجهزة الحواسيب المحمولة الجديدة كليًا المخصصة للألعاب التابعة لفئة Gaming.

ويشمل خط Gaming الجديد عددًا كبيرًا من الحواسيب المحمولة المخصصة للألعاب من الفئة المتوسطة، التي تستهدف المستهلكين الأصغر سنًا.

وأعلنت شركة Gigabyte في بيانها الصحفي: تستهدف سلسلة Gaming مستخدمي الجيل الأصغر سنًا من خلال تقديم أجهزة مصممة لتعدد المهام وتلبية الاحتياجات المتعددة في وقت واحد، سواء كان ذلك التعلم أو التجارة أو الألعاب أو صناعة المحتوى.

ويتضمن نموذجا A5 و A7 الجديدان معالجات Ryzen من AMD، وتم تجهيز A5 و A7 بسلسلة Ryzen 5000H الجديدة تمامًا، وهما يشملان أيضًا سلسلة GeForce RTX 3000 الجديدة من إنفيديا.

وبدءًا من 1000 دولار و 1400 دولار على التوالي، يبدو أن A5 بقياس 15 إنشًا و A7 بقياس 17 إنشًا في وضع يسمح لها بالتنافس مع أمثال Dell G5 و Lenovo Legion 5i.

ومن ناحية المواصفات، تقوم أجهزة الحاسب المحمولة بإقران هذه الرقاقات إما بشاشة بمعدل تحديث 144 هرتز أو 240 هرتز.

ويعتمد الجهازان على نظام التبريد Windforce من Gigabyte، الذي يتضمن مراوح مائلة مضادة للاضطرابات ومروحة PWM فائقة الهدوء وأنابيب حرارية من النحاس النقي.

وتقول Gigabyte: إن النتيجة ستكون تجربة مثيرة في كل من الألعاب والترفيه المرئي، ويتضمن كلا النموذجين فتحة لبطاقة SD أيضًا.

وتتميز سلسلة Gaming بمعدل تحديث يصل إلى 240 هرتز ومجموعة ألوان واسعة بنسبة 72 في المئة NTSC، ومنفذ عرض خارجي 1+3 ، وقارئ بطاقة SD مدمج، وثلاث فتحات تدعم مساحة تخزين تصل إلى 6 تيرابايت.

وأعلنت Gigabyte أيضًا عن G5 و G7 الجديدين، اللذين يتم تشغيلهما بواسطة معالجات إنتل من الجيل العاشر.

وكتبت الشركة: بدءًا من العمل وحتى وقت اللعب، يقدم G5 و G7 أداءً غير مقيد مصمم للمزيد من الألعاب، والمزيد من الإنتاج، والمزيد من الترفيه، مع الموثوقية والقوة والسرعة المصممة هندسيًا لتلبية المتطلبات الجديدة للوضع الطبيعي الجديد.

ويبدأ G5 بسعر 1100 دولار، فيما يبدأ سعر A5 و A7 من 1000 دولار و 1400 دولار على التوالي، وتتوفر الحواسيب الجديدة في نهاية شهر فبراير تقريبًا.