إل جي تقدم شاشة OLED Evo الأكثر سطوعًا

وفقًا لشركة إل جي، تمثل تشكيلة تلفزيوناتها لعام 2021 قفزة كبيرة في أجهزة تلفزيون OLED بفضل لوحة OLED Evo الجديدة التي تنتج صورة أكثر إشراقًا، حيث ظل السطوع عاملاً رابحًا لأجهزة تلفزيون LCD على مدار سنوات عديدة.

وبالرغم من الألوان السوداء المثالية وزوايا المشاهدة المذهلة، أحيانًا لا تنجز مجموعة OLED المهمة إذا وضعتها في غرفة شديدة السطوع.

وتقول إل جي: إن لوحة OLED Evo الموجودة في سلسلة G1 الجديدة – خلفًا لمجموعة GX لعام 2020 – يمكن أن تكون أعلى من أي من تلفزيونات OLED السابقة فيما يتعلق بتحسين الإضاءة و HDR، وتشبه إل جي هذا الإنجاز بإنجازات OLED السابقة، مثل 4K HDR و 8K.

وتأتي سلسلة G1 بأحجام 77 و 65 و 55 إنشًا، وتشترك في المعالج نفسه – الجيل الرابع من معالج alpha9 من إل جي – مع سلسلة C1.

ويتميز كلا الخطين بمعالجة محسنة للصور ويمكنهما الآن تحليل نوع المشهد المعروض وتحسين الصورة وفقًا لذلك.

وجرى في العام الماضي اختيار CX OLED من إل جي كأفضل تلفزيون لمنصات الألعاب من الجيل التالي، مثل: Xbox Series X و PlayStation 5.

وتتابع إل جي CX مع C1، وهناك نموذج جديد بحجم 83 إنشًا في التشكيلة، ولا تزال تشكيلة 2021 تدعم VRR و G-Sync و FreeSync.

وتحصل التشكيلة على إعدادات محسنة للألعاب تجمع جميع الخيارات الأكثر أهمية للاعبين، مثل: معدل التحديث ووقت الاستجابة المنخفض.

ويمكنك اختيار نوع اللعبة التي تلعبها لتطبيق الإعدادات السابقة أو تخصيص كل شيء حسب رغبتك.

وتضع إل جي الآن لوحة متفوقة وأكثر سطوعًا في سلسلة G1 للمساعدة في تمييزها عن سلسلة C ذات الأسعار المعقولة بطرق مختلفة عن طريقة التصميم وحدها.

وتدعم كل من سلسلتي G1 و C1 حامل إل جي الجديد Gallery Stand، الذي قد يجذب الأشخاص الذين لا يرغبون في تركيب OLED.

وعلى صعيد الصوت، تتمتع أجهزة التلفاز الأحدث هذه بميزة الصوت المحيطي الظاهري 5.1.2، وتقول إل جي: إنها تعمل الآن على ضبط مستويات الصوت للحفاظ على اتساق الأمور عند التبديل بين المدخلات وتطبيقات البث ولمنع الإعلانات الصارخة عبر الخدمات التلفزيونية.

كما تمتلك إل جي سلسلة A1 الجديدة، التي يمكن اعتبارها التطور القادم لسلسلة BX للعام الماضي، وهي الطريقة الأقل تكلفة للوصول إلى OLED.

وما زلت سلسلة A1 الجديدة تحصل على جميع الميزات الأكثر أهمية، مثل: Dolby Vision و HDMI 2.1، لكن مع وجود عدد أقل من منافذ HDMI ومعالج LG a7 الأقدم.

وكما أعلنت الشركة في شهر ديسمبر، فإنها تقدم أيضًا مجموعة QNED جديدة من أجهزة تلفزيون LCD التي تستخدم الإضاءة الخلفية Mini LED لتحسين التباين بالمقارنة مع مجموعات التعتيم المحلية الكاملة السابقة.

وتأتي سلسلة QNED بين سلسلة OLED وسلسلة LG NanoCell LCD القياسية.