هيونداي وآبل تشتركان في تطوير السيارة الكهربائية

تخطط شركة هيونداي موتور وشركة آبل لتوقيع اتفاق شراكة بشأن السيارات الكهربائية الذاتية القيادة بحلول شهر مارس وبدء الإنتاج في نحو عام 2024 في الولايات المتحدة، حسبما ذكرت صحيفة كوريا آي تي نيوز المحلية يوم أمس الأحد.

ويأتي التقرير بعد بيان صدر يوم الجمعة من شركة هيونداي موتور بأنها تجري محادثات مبكرة مع شركة آبل بعد أن قالت وسيلة إعلامية محلية أخرى: إن الشركات تهدف إلى إطلاق السيارة الكهربائية الذاتية القيادة في عام 2027، مما أدى إلى ارتفاع أسهم هيونداي بنسبة 20 في المئة تقريبًا.

وامتنعت شركة هيونداي موتور عن التعليق على التقرير الصادر يوم أمس الأحد، وأكدت تصريحات يوم الجمعة بأنها تلقت طلبات للتعاون المحتمل من مختلف الشركات بشأن تطوير المركبات الكهربائية المستقلة.

وأزال إصدار محدث من تقرير صحيفة كوريا آي تي نيوز المعلومات التفصيلية، بما في ذلك موقع الإنتاج والقدرة والإطار الزمني لتوقيع الاتفاقية وإطلاق المركبات التجريبية.

وقالت النسخة السابقة من التقرير: إن الشركات خططت لبناء السيارات في مصنع كيا موتورز في جورجيا، أو الاستثمار بشكل مشترك في مصنع جديد في الولايات المتحدة لإنتاج 100 ألف سيارة نحو عام 2024، على أن تكون السعة السنوية الكاملة للمصنع المقترح 400 ألف سيارة.

وتعد شركة كيا موتورز بمثابة إحدى الشركات التابعة لشركة هيونداي موتور، وقال التقرير أيضًا: إن هيونداي وآبل تخططان لإطلاق نسخة تجريبية من سيارة آبل الكهربائية في العام المقبل.

وأفادت وكالة رويترز في الشهر الماضي أن شركة آبل تمضي قدمًا في تكنولوجيا السيارات الذاتية القيادة وتهدف إلى إنتاج سيارة للركاب في وقت مبكر من عام 2024.

وقد تتضمن سيارة آبل تقنية البطاريات الخاصة بها، التي من شأنها أن تخفض التكاليف بشكل جذري وتطيل مسافة القيادة عبر شحنة واحدة.

ومن المحتمل أن تكون سيارة آبل كهربائية بالكامل، وتتميز بمستوى معين من التكنولوجيا شبه المستقلة لمنافسة تيسلا.

وظهر عدد من الشائعات المحيطة بسيارة آبل في الأسابيع الأخيرة، حيث أفادت وكالة بلومبرج أن مجموعة من المديرين التنفيذيين السابقين لشركة تيسلا انضموا إلى المشروع.

وارتفعت أسهم شركة هيونداي موتور بنسبة 14.6 في المئة في التعاملات الصباحية اليوم الإثنين، بينما ارتفعت أسهم شركة Hyundai Mobis لصناعة قطع غيار السيارات بنسبة 12.7 في المئة، وارتفعت أسهم شركة كيا موتورز بنسبة 9.1 في المئة.