مبيعات الهواتف الذكية في الصين انخفضت في 2020

أظهرت البيانات الحكومية الصادرة اليوم الاثنين أن مبيعات الهواتف الذكية المحلية في الصين في عام 2020 تراجعت بنسبة 20.4 في المئة عن العام السابق.

وانخفض عدد الهواتف التي تم بيعها للمستهلكين إلى 296 مليونًا من 372 مليونًا في عام 2019.

وتعكس الأرقام الواردة من الأكاديمية الصينية للمعلومات والاتصالات CAICT، وهي مؤسسة فكرية مدعومة من الدولة، تأثير أزمة فيروس كورونا في سلسلة التوريد والطلب، والاتجاه المستمر للمستهلكين للاحتفاظ بهواتفهم لفترة أطول قبل الترقية إلى هاتف جديد.

وانخفضت مبيعات الهواتف الذكية في عام 2019 بنسبة 4 في المئة عن العام السابق، وذلك وفقًا لبيانات الأكاديمية الصينية للمعلومات والاتصالات CAICT.

ودخل بائعو الهواتف المحمولة عام 2020 على أمل أن يجلب العام مبيعات متجددة، وذلك من خلال شراء المستهلكين للهواتف الجديدة المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس 5G الصينية السريعة التوسع.

وشهدت كل من العلامات التجارية المحلية شاومي وأوبو وفيفو في النصف الأول من العام انخفاضًا حادًا في المبيعات، بينما واصلت هواوي، العلامة التجارية الصينية الرائدة، زيادة حصتها في السوق.

وتباطأت مبيعات هواوي في النصف الثاني من العام مع سريان القيود التجارية التي فرضتها واشنطن على الشركة الصينية، مما قلص إمداداتها من المكونات الحيوية.

وقامت شركات شاومي وأوبو وفيفو بزيادة الإنتاج على أمل الحصول على هذه الحصة السوقية من هواوي.

وأطلقت آبل هواتفها الذكية الأولى المزودة بتقنية الجيل الخامس 5G في الصين الخريف الماضي.

ولا يزال المحللون متفائلين بشأن استقبال الأجهزة، وأصبح مالكو أجهزة آيفون المخلصون للعلامة التجارية، الذين تأخروا في الترقية في السابق، يشترون الآن الهواتف الجديدة.

وشحنت شركات تصنيع الهواتف ما مجموعه 25.2 مليون هاتف ذكي للمستهلكين في الصين في شهر ديسمبر، مسجلة انخفاض بنسبة 12.8 في المئة على أساس سنوي ، وذلك وفقًا لبيانات الأكاديمية الصينية للمعلومات والاتصالات CAICT.