تلفزيون Frame يدور بين الوضعين الرأسي والأفقي

صنعت شركة سامسونج لنفسها مكانة فريدة من نوعها مع The Frame، وهو جهاز تلفزيون يشبه إطار الصورة الفني أكثر من كونه قطعة من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية.

ويمكنك حتى شراء عمل فني عالي الجودة لعرضه عند عدم استخدام جهاز التلفاز.

وتجري سامسونج تحسينات على خط التلفاز من خلال التصميم الجديد الذي يعكس اهتمامات وأذواق المستهلكين المتغيرة.

ويعتمد إصدار 2021 على إرث Frame المبتكر، حيث يقدم تجربة أكثر قابلية للتخصيص بشكل أقل حجمًا.

وتعمل سامسونج هذا العام على جعل The Frame يرقى إلى مستوى اسمه بطريقة أكبر، إذ يمكن للنموذج الجديد بقياس 43 إنشًا الدوران بين الوضعين الأفقي والعمودي.

وإذا كان هذا يبدو مألوفًا، فذلك لأن سامسونج قدمت الميزة نفسها مع تلفزيون Sero الخاص بها في عام 2019.

وفي حين أنه من غير الواضح ما إذا كانت هذه المجموعة ناجحة لشركة سامسونج، فمن المنطقي أن تجلب الشركة ميزة التدوير إلى خط Frame الشهير.

وتتناسب ميزة الدوران بين الوضعين الأفقي والعمودي مع المفهوم الفني الراقي الذي تسعى إليه سامسونج، ومن المحتمل أن تكون الميزة مفيدة للعملاء الذين قد يرغبون في عرض عمل فني بالوضع العمودي.

وبالنسبة للترقيات الأخرى، تقول شركة سامسونج: إن نموذج تلفزيون Frame الجديد أرق من أي وقت مضى، حيث يبلغ سمكه 24.9 ملم.

وقامت الشركة أيضًا بتحسين التوصيات الفنية عبر الذكاء الاصطناعي من خلال متجر الفنون التابع للشركة، بالإضافة إلى المزيد من خيارات الحافات لمنحك المزيد من الطرق لجعل تلفزيونك يبدو أنيقًا.

ومن خلال الاشتراك في متجر الفنون الجديد كليًا، يمكن للمستهلكين الاستمتاع بأكثر من 1400 قطعة منتقاة بعناية.

وتعمل تقنية التنظيم التلقائي الجديدة القائمة على الذكاء الاصطناعي من سامسونج على تحليل تفضيلات المستهلكين الفردية بشكل أفضل للتوصية بالعمل الفني.

ومنذ إطلاقه في عام 2017، أعاد Frame تعريف التلفزيون، وحول شاشات العرض إلى أعمال فنية مذهلة، مع بيع أكثر من مليون وحدة.

ويبدو أن سامسونج ليست مستعدة للتحدث عن الأسعار أو التوفر بعد لمجموعات Frame الجديدة، لكن من المحتمل أن نسمع المزيد عنها هذا الربيع.