Tile تطور متتبعًا للعثور على العناصر المفقودة عبر الجدران

تستعد شركة Tile لتقديم منتج جديد هذا العام سيكون بمثابة منافس لمنتج AirTags من آبل الذي طال انتظاره وغيره من أجهزة تعقب العناصر المفقودة القادمة إلى السوق، بما في ذلك منتجات سامسونج.

واستفادت متتبعات Tile السابقة من تقنية البلوتوث لمساعدة المستخدمين في تحديد موقع العناصر المفقودة، لكن المنتج الجديد يستفيد من تقنية النطاق العريض للغاية UWB للعثور على العناصر المفقودة.

ويستخدم المتتبع الجديد أيضًا الواقع المعزز للمساعدة في توجيه المستخدمين إلى موقع العنصر المفقود عبر تطبيق Tile للأجهزة المحمولة.

وتتوفر تقنية النطاق العريض للغاية في نماذج iPhone 11 و iPhone 12 وبعض الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد، بما في ذلك الأجهزة الأحدث من سامسونج.

ومثل البلوتوث والشبكة اللاسلكية، فإن UWB يعتبر بروتوكول اتصال لاسلكي قصير المدى، لكنه يعمل بترددات عالية جدًا، ويمكن استخدامه لالتقاط البيانات المكانية والاتجاهية، حيث يكون مفيدًا لمن يكتشفون العناصر المفقودة، مثل متتبعات Tile.

وبدأت آبل في العام الماضي بمنح المطورين الخارجيين إمكانية الوصول إلى شريحة U1 الخاصة بها، التي تستخدم تقنية UWB لجعل جهاز آيفون مدركًا مكانيًا، كما تأتي بعض أجهزة أندرويد أيضًا مزودة بالتقنية.

وليس من الواضح إلى أي مدى تستخدم Tile الأطر الجديدة مع منتجها القادم، ومن المحتمل أن تخضع الشركة لاتفاقية عدم الإفشاء فيما يتعلق بعملها مع آبل على وجه التحديد.

واستنادًا إلى مفهوم Tile الداخلي للجهاز، يبدو نموذج الشركة المزود بتقنية UWB مشابهًا لأجهزة التتبع الصغيرة الأخرى، مثل Tile Mate و Tile Pro.

وسيكون له أيضًا شكل مربع وزر مركزي وظهر مسطح لدعم التثبيت باستخدام المادة اللاصقة، ويمكن توصيله بسلسلة المفاتيح.

وعادةً ما يتم إرفاق جهاز Tile بأشياء، مثل: المفاتيح أو أجهزة التحكم عن بعد أو حقائب اليد أو الأمتعة أو غيرها من العناصر المحمولة الصغيرة، إلى جانب إمكانية استخدامها مع الأجهزة الأكبر حجمًا، مثل: الأجهزة الإلكترونية الشخصية أو الدراجات.

ومع ذلك، لا يمكن تحديد موقع العناصر المفقودة إلا عن طريق البلوتوث، عندما تكون في مكان قريب، أو عبر شبكة Tile المجتمعية للعثور عليها عندما تكون بعيدة.

واستفادت شبكة Tile المجتمعية من تطبيق الشركة المثبت عبر هواتف المستخدمين للمساعدة في تحديد موقع أي أداة تعقب تم تحديدها على أنها مفقودة، وتنبيه مالك العنصر عند العثور على العنصر المفقود في مكان ما.

ويستخدم الجهاز الجديد UWB لتسهيل عملية البحث عن ذي قبل، وبالنظر إلى أن UWB يوفر إمكانات الإدراك المكاني، فإنه سيكون قادرًا على تحديد موقع العناصر المفقودة في الداخل أو الخارج، حتى عندما لا تتمكن من سماع رنين المتتبع.

ويمكن أن يساعد ذلك عند وجود العنصر المفقود تحت شيء ما، مثل وسادة أريكة، أو داخل شيء، مثل درج خزانة، كما يمكن أن يساعد أيضًا في العثور على العناصر بسهولة أكبر في المساحة الأكبر، مثل المنزل المتعدد الطوابق.

ويسمح تطبيق Tile للمستخدمين بتشغيل الكاميرا الداعمة للواقع المعزز، مما يساعد في توجيههم إلى موقع العنصر باستخدام التراكبات، مثل: الأسهم الاتجاهية وعرض الواقع المعزز لموقع العنصر.

وقد قادت Tile السوق تاريخيًا مقارنةً بأجهزة تتبع العناصر المفقودة التابعة لجهات خارجية، لكن من المقرر أن تواجه الشركة منافسة متزايدة في عام 2021 مع وصول المتتبعات الجديدة من العلامات التجارية للهواتف الذكية، مثل: سامسونج وآبل.

ويمكن أن يساعد جهاز التتبع الذي يعمل بنظام UWB في السماح لشركة Tile بالحفاظ على مكانتها في السوق، حيث باعت 26 مليون جهاز اعتبارًا من العام الماضي، وكانت تحدد موقع نحو ست ملايين عنصر يوميًا في 195 دولة.