أمازون تشتري للمرة الأولى طائرات تجارية مستعملة

أعلنت شركة أمازون أنها اشترت طائرات تجارية مستعملة من نوع بوينج 767-300 من شركات Delta و WestJet، وهي الأولى لشركة التجارة الإلكترونية العملاقة.

وعملت الشركة على بناء قدرتها على الشحن الجوي بشكل مطرد على مر السنين من خلال اتفاقيات التأجير، لكن هذه هي المرة الأولى التي تمتلك فيها أمازون طائراتها الخاصة.

وتأتي الصفقة في الوقت الذي انخفضت فيه أسعار الطائرات بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتسارع شركات الطيران لتقليص اساطيلها مع انخفاض الطلب على الركاب وسط طلبات الإغلاق في جميع أنحاء العالم.

وتشمل عمليات الشراء سبع طائرات تجارية مستعملة من Delta وأربع طائرات تجارية مستعملة من WestJet، التي تنضم إلى شبكة أمازون بحلول عام 2022، كما تقول الشركة.

وقالت (سارة رودس) Sarah Rhoads، نائبة رئيس Amazon Global Air: هدفنا هو الاستمرار في تقديم الخدمات للعملاء في جميع أنحاء الولايات المتحدة بالطريقة التي يتوقعونها من أمازون، وشراء الطائرات هو الخطوة الطبيعية التالية نحو هذا الهدف.

وأضافت: يتيح لنا وجود مزيج من الطائرات المؤجرة والمملوكة في أسطولنا المتنامي إدارة عملياتنا بشكل أفضل، مما يساعدنا بدوره على مواكبة وعود عملائنا.

وأطلقت أمازون أسطولها الجوي في عام 2016، على افتراض أنه بحلول عام 2022 سيكون لديها أكثر من 85 طائرة، مؤجرة ومملوكة.

ووفقًا لتحليل مضى عليه عام، تسلم أمازون أكثر من نصف حزمها في الولايات المتحدة حيث تعمل على تسريع دفعها لامتلاك سلسلة الخدمات اللوجستية بأكملها وإنهاء علاقتها مع شركات، مثل: FedEx و UPS.

وتهدف الطائرات التي تم شراؤها حديثًا إلى المساعدة في تسريع تسليم الطرود المشتراة عبر أمازون، التي شهدت طلبًا قياسيًا نتيجة للوباء.

وتقول الشركة: إنها تواصل الاعتماد على شركات النقل الخارجية لتشغيل هذه الطائرات الجديدة.

وسرعان ما أصبحت أمازون لاعباً رئيسياً في عالم النقل، ومن المقرر أن تلعب أمازون دورًا كبيرًا في الطريقة التي يتحرك بها الأشخاص والأشياء في جميع أنحاء العالم بصفتها واحدة من شركات التوصيل والخدمات اللوجستية الكبرى في التاريخ.

وتشير بعض الصفقات الأحدث للشركة إلى أن لديها طموحات تتجاوز مجرد تسليم الطرود.

واستحوذت أمازون حديثًا على شركة السيارات الذاتية القيادة الناشئة Zoox، التي كشفت عن نموذجها الأولي لسيارة الأجهزة الذاتية القيادة.

وشاركت الشركة أيضًا في جولات تمويل متعددة لشركة السيارات الكهربائية Rivian، التي تصمم شاحنة تعمل بالبطارية لعمليات التسليم الخاصة بعملاقة التجارة الإلكترونية.

وساهمت في جولة تمويل بقيمة 530 مليون دولار لشركة السيارات والشاحنات الذاتية القيادة الناشئة Aurora.