رصد النموذج الأولي من Model S مع التصميم المحدث

لم يتغير تصميم Model S من شركة تيسلا كثيرًا منذ عام 2016، لكن يبدو أن السيارة أصبحت مهيأ لتحديث.

ووفقًا للتقارير، فقد جرى رصد ما يبدو أنه النموذج الأولي من Model S المعاد تصميمها أثناء تجولها في بالو ألتو بالقرب من المقر الرئيسي لشركة تيسلا.

وظهرت على مدار الأشهر القليلة الماضية العديد من الشائعات حول تحديث تصميم Model S و Model X المحتمل، خاصة منذ إعلان تيسلا أن Model S Plaid تتطلب العديد من التغييرات المهمة.

وأوضحت المعلومات الصادرة في شهر ديسمبر أن تيسلا قد زادت بشكل كبير من الجدول الزمني للتسليم وسعر Model S و Model X في أوروبا في شهر مارس.

ومددت تيسلا حديثًا إغلاق عطلة إنتاج Model S و Model X حتى أوائل شهر يناير، مما دفع البعض للاعتقاد بأن شركة صناعة السيارات تقوم بتحديث خط الإنتاج لإنتاج نسخة جديدة من سيارة السيدان الكهربائية.

وكانت تيسلا تعمل في عام 2018 على تحديث كبير للتصميم الداخلي لنموذجي Model S و Model X، وكان من المخطط وصول هذا التحديث في صيف 2019.

وتم تأجيل هذا التحديث حيث ركزت تيسلا جميع مواردها على زيادة إنتاج Model 3، ويعتقد الكثيرون الآن أنه قد يكون الوقت الذي تُحدث فيه تيسلا تصميم النموذجين في الوقت نفسه.

ووفقًا للفيديو، فإن السيارة تتميز بالعديد من التغييرات، بما في ذلك هيكلًا أعرض، ومشتت الهواء الخلفي الجديد، مع حذف الكروم من معظم الأماكن، والمصابيح الأمامية الجديدة، وربما حتى بعض العجلات المحدثة قليلاً، وذلك بالرغم من أنها تبدو مشابهة جدًا لعجلات Arachnid الموجودة لدى تيسلا.

ويتميز هذا النموذج الأولي بوضوح بالتصميم المحدث ولا يرجع ذلك إلى تعديل خارجي، وذلك بالنظر إلى أن السيارة تتضمن لوحات الشركة المصنعة، إلا أنه ليس من الواضح كون هذا نموذجًا أوليًا لنسخة جديدة من Model S مع التصميم المحدث أم مجرد نموذج أولي جديد من Model S Plaid، الذي لا يتوقع صدوره حتى أواخر هذا العام.

وتتمتع تيسلا بتاريخ في فصل التصميم والتغيرات التكنولوجية، حيث وصلت الأجهزة الذاتية القيادة بعد نصف عام تقريبًا من تحديث شهر أبريل 2016.

ويشير غياب التمويه والمحاولات الأخرى لإخفاء التصميم إلى أنك قد لا تضطر إلى الانتظار طويلاً إذا كان هذا يدل على تصميم جديد، الذي يمكن أن يكون تغييرًا مهمًا حتى لو لم يكن هناك العديد من التغييرات الوظيفية.