تيسلا فشلت في تسليم 500 ألف سيارة في عام 2020

أعلنت شركة تيسلا عن فشلها في تحقيق هدف الرئيس التنفيذي (إيلون ماسك) Elon Musk المتمثل في تسليم 500 ألف سيارة في عام 2020، بعد أن شحنت رقمًا قياسيًا بلغ 499550 سيارة على مدار العام، أو 99.91 في المئة.

وقالت تيسلا: إن الحصيلة النهائية قد تختلف بنسبة تصل إلى 0.5 في المئة، لذلك من الممكن أن تتفوق على رقم 500 ألف بحلول الوقت الذي تكشف فيه عن الأرقام النهائية في نتائجها للعام بأكمله، المقرر إصدارها في نهاية شهر يناير.

ويمثل الرقم انتعاشًا ملحوظًا لشركة تيسلا، وذلك بالنظر إلى تأثير جائحة فيروس كورونا في عملياتها خلال النصف الأول من العام.

وبينما قالت تيسلا في شهر يناير 2020: إنها تتوقع تجاوز هدف شحن 500 ألف سيارة في جميع أنحاء العالم بحلول نهاية العام بشكل مريح، كان على الشركة إغلاق مصنعها الجديد في الصين وكذلك مصنع سياراتها في كاليفورنيا لعدة أسابيع مع انتشار الفيروس.

وأكد ماسك أن تيسلا ستظل قادرة على الوصول إلى هدفه، وخاصة بعد أن أطلقت Model Y قبل الموعد المحدد في شهر مارس.

وسلمت تيسلا 88400 سيارة في الربع الأول و 90650 سيارة في الربع الثاني، وقالت تيسلا في شهر أكتوبر: إنها سلمت 139300 سيارة خلال الربع الثالث، كما حققت الربع الخامس الرابح على التوالي في الربع الثالث.

وساعد كل هذا في ارتفاع سعر سهم الشركة، مما جعلها شركة صناعة السيارات الأكثر قيمة على هذا الكوكب.

وحث ماسك عمال تيسلا في الأسبوع الماضي على بذل قصارى جهدهم لتحقيق الهدف، وكتب: هذا معلم كبير، ويجب أن نجتمع جميعنا حول الشركة لتحقيق هذا الإنجاز الذي وصفه النقاد بأنه مستحيل.

وقالت تيسلا: إنها أنتجت 179757 سيارة في الربع الرابع وسلمت 180570 سيارة، ليصل إجمالي الإنتاج إلى 509747 سيارة وإجمالي التسليم إلى 499550 سيارة لهذا العام.

ويعني ذلك أن الشركة باعت نحو 130 ألف سيارة أكثر مما فعلت في عام 2019.

ويعد هدف تسليم 500 ألف سيارة الذي فرضته الشركة على نفسها جزءًا من محاولة ماسك لجر صناعة السيارات إلى عصر الطاقة النظيفة، وذلك بالرغم من أن الهدف أكثر تواضعًا مما حدده سابقًا.

وتوقع ماسك ذات مرة أن تيسلا ستقدم مليون سيارة في عام 2020، لكنه تراجع لاحقًا عن هذا الرقم بعد أن واجهت الشركة مشكلة في زيادة إنتاج سيارتها الكهربائية Model 3.