آبل تخسر معركتها ضد الشركة الناشئة Corellium

خسرت شركة آبل التحدي المبكر في دعواها القضائية ضد Corellium، وهي الشركة الأمنية الناشئة التي تقدم إصدارًا افتراضيًا من iOS لاختبار الأمان.

ورفض قاض فيدرالي في فلوريدا دعاوى انتهاك حقوق النشر التي تقدمت بها شركة آبل ضد الشركة الناشئة التي تساعد برمجياتها الباحثين الأمنيين في اكتشاف الثغرات الأمنية في منتجات آبل.

وحكم قاضي المقاطعة الأمريكية (رودني سميث) Rodney Smith لصالح Corellium، قائلاً: برمجياتها التي تحاكي نظام التشغيل iOS العامل عبر آيفون وآيباد تندرج ضمن الاستخدام العادل لأنها كانت تحويلية وتساعد المطورين في العثور على العيوب الأمنية.

واتهمت آبل شركة Corellium بتكرار نظام iOS بشكل أساسي لإنشاء أجهزة افتراضية تعمل بنظام iOS، وكانت وظيفتها الوحيدة هي تشغيل النسخ غير المصرح بها من النظام عبر أجهزة غير تابعة لشركة آبل.

لكن القاضي قال: إن Corellium تضيف شيئًا جديدًا إلى iOS من خلال السماح للمستخدمين بمشاهدة العمليات الجارية وإيقافها، والتقاط اللقطات الحية، وإجراء العمليات الأخرى.

وكتب سميث: الدافع الربحي لشركة Corellium لا يقوض دفاعها عن الاستخدام العادل، لا سيما بالنظر إلى المنفعة العامة للمنتج.

ووجد القاضي أن الميزات الإضافية داخل أداة Corellium عززت قضيتها للاستخدام العادل، لا سيما القدرة على تعديل النواة أو مراقبة العمليات ووقفها.

كما رفض القاضي حجة آبل بأن الشركة الناشئة تصرفت بسوء نية من خلال بيع منتجاتها بشكل عشوائي، بما في ذلك احتمال بيعها المنتج للقراصنة، وعدم مطالبة المستخدمين بإبلاغ آبل عن الأخطاء.

وقال القاضي: إن آبل لم تفرض شرط الإبلاغ بموجب برنامج Bug Bounty الخاص بها.

ونفت Corellium ارتكاب أي مخالفات، وقال (جاستن ليفين) Justin Levine، أحد محاميها: إن القرار كان صحيحًا فيما يتعلق بالاستخدام العادل.

وقال سميث: لا يزال بإمكان آبل المتابعة من خلال القانون الفيدرالي والادعاء بأن Corellium تحايلت على إجراءاتها الأمنية عند إنشاء برمجياتها.

تأسست Corellium في شهر أغسطس 2017، ووفقًا لسجلات المحكمة، حاولت آبل شراء Corellium بدءًا من شهر يناير 2018، لكن المحادثات تعطلت بحلول الصيف.

ورفعت شركة آبل الدعوى القضائية ضد الشركة الأمنية الناشئة في شهر أغسطس 2019 بسبب حقوق النشر، وأضافت انتهاكات DMCA المزعومة إلى القضية في شهر يناير التالي.

وأصرت آبل على أن الغرض من القضية ليس إعاقة البحث الأمني ذو النية الحسنة، بل وضع حد للتسويق غير القانوني لشركة Corellium لأعمال آبل القيمة المحمية بحقوق النشر.

وأرجأ القاضي الحكم في تهمة منفصلة بموجب قانون الألفية لحقوق نشر المواد الرقمية DMCA، لكن النتيجة لا تزال تمثل انتكاسة كبيرة للقضية القانونية لآبل.