ون بلس تصدر ساعتها الذكية الأولى في عام 2021

تعتزم شركة ون بلس الصينية صنع ساعتها الذكية الأولى في عام 2021، وذلك وفقًا لما أعلن عنه (بيت لاو) Pete Lau، الرئيس التنفيذي للشركة، عبر حسابه الرسمي ضمن منصة تويتر.

ويمثل ذلك الدخول الأول إلى مجال الأجهزة القابلة للارتداء لشركة الهواتف الذكية الصينية.

ولا يوجد الكثير من التفاصيل حتى الآن حول الجهاز القادم، بما في ذلك النظام التشغيلي الذي تعمل من خلاله الساعة الذكية، أو السعر، أو حتى التاريخ المحدد للإصدار.

ويشير لاو فقط إلى أن ون بلس ستطرح الساعة الذكية في أوائل عام 2021، وقد لا يتطلب الأمر الكثير من العناء لتخمين رؤية الساعة مع هاتف OnePlus 9، الذي من المقرر أيضًا إطلاقه مبكرًا في شهر مارس.

ومن المعروف أن فكرة الساعة الذكية من ون بلس ليست جديدة، إذ صممت الشركة قبل بضع سنوات ساعة ذكية عاملة بنظام Wear OS (الذي كان يسمى آنذاك Android Wear).

وتعمل ون بلس مع جوجل لتحسين أجزاء من نظام التشغيل Wear OS، وقال لاو: من المؤكد أن Wear OS لديه مجال للتحسين. 

وأضاف: ما نحاول القيام به هو العمل مع جوجل لمحاولة تحسين الاتصال بين Wear OS و Android TV والهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد لإنشاء هذه القدرة لتحسين إمكانية التشغيل البيني للأجهزة عبر الأنظمة البيئية.

وقال لاو في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال: لقد أكملنا التصميم ولكننا قررنا إلغاءه، إذ علينا أن نكون مركزين.

وبدأت ون بلس بالتوسع خارج الهواتف في السنوات الأخيرة، إذ بالإضافة إلى تشكيلة الهواتف الذكية المتطورة كل عام، فإن الشركة تصنع الآن مجموعة من سماعات الرأس، وهواتف Nord، وحتى أجهزة التلفاز الذكية.

ويأتي إطلاق الساعة الذكية الأولى من ون بلس في عام 2021 في أعقاب إصدار شركة أوبو لساعاتها الذكية Oppo Watch في وقت سابق من هذا العام، التي كانت مشابهة للساعة الذكية الأولى التي صنعتها شركة أوبو.

وبالنظر إلى عدم وجود نقص في أوجه التشابه في الماضي بين منتجات أوبو وون بلس (الشركتان مملوكتان للتكتل الضخم BBK Electronics، فمن الممكن أن تأخذ ساعة ون بلس القادمة بعض الإشارات من ساعة Oppo Watch الحالية.