الملكة إليزابيث تستخدم أليكسا من أجل خطابها

أصبح بإمكان مستخدمي مكبرات الصوت الذكية الداعمة للمساعد الصوتي أليكسا في جميع أنحاء العالم سماع خطاب الملكة إليزابيث يوم عيد الميلاد.

ولا يتقتصر الامتياز على البريطانيين فقط، حيث أعلنت شركة أمازون أن أي شخص لديه جهاز Amazon Echo مضبوط على اللغة الإنجليزية – سواء كان بريطانيًا أو أمريكيًا أو أستراليًا أو كنديًا أو هنديًا – سيتمكن من الاستماع إلى الخطاب.

وقال (إريك كينج) Eric King، المدير العام لمنتج أليكسا في أوروبا: ينتظر ملايين الأشخاص من جميع أنحاء الكومنولث بفارغ الصبر رسالة جلالة الملكة في يوم عيد الميلاد بعد عام مليء بالتحديات.

وأضاف: نأمل أن يتمكن المزيد من الأشخاص من الاستمتاع بالكلمات الراقية لصاحبة الجلالة من خلال إيجاد هذا الابتكار العالمي الأول، تمامًا كما فعلنا في عام 2012 مع إصدار خطاب الملكة في عيد الميلاد عبر جهاز Kindle.

ويعود تقليد الرسائل الملكية لعيد الميلاد لعام 1932، وكانت مسؤولية الملكة إليزابيث منذ عام 1952.

وقد لا تكون الملكة غالبًا أول من يستخدم التقنيات الجديدة، لكن عند وصولها غالبًا ما يكون ذلك مصحوبًا بالأحاديث حول ذلك.

وجاء أول بث متلفز لها لعيد الميلاد في عام 1957، بعد أربع سنوات من تتويجها المتلفز الذي كان له الفضل في تعزيز مشاهدة التلفاز في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وأرسلت أول تغريدة لها في عام 2014، بعد أكثر من ست سنوات من إطلاق الخدمة، من جهاز آيباد في متحف العلوم، كما جرى تصويها بتقنية الأبعاد الثلاثية في عام 2012.

وعقدت الملكة في وقت سابق من هذا الشهر حدثًا افتراضيًا مع الجهور واستقبلت زوار مقر إقامتها الملكي في قصر باكنغهام في لندن من على بعد 20 ميل في قلعة وندسور.

وبالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم جهاز Amazon Echo في المنزل، فإن جوجل توفر لمالكي أجهزة Google Home الخطاب عبر قناة الراديو BBC 4.

وفي حال كنت مهتمًا بما قد يحتويه خطاب الملكة، فيمكنك التحقق من النصوص الخاصة بجميع خطابات عيد الميلاد السابقة العائدة إلى عام 1952 عبر الموقع الإلكتروني للأسرة المالكة.