آبل تغلق ما يقرب من 100 متجر بسبب كورونا

أغلقت شركة آبل بشكل مؤقت جميع متاجرها للبيع بالتجزئة في ولاية كاليفورنيا البالغ عددها 53 متجرًا بسبب كورونا، إلى جانب إغلاق العديد من المتاجر الأخرى في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

كما أغلقت الشركة متاجرها في المكسيك والبرازيل، وقد انتقلت جميع هذه المواقع إلى خدمة الاستلام السريع من واجهة المتجر للطلبات الأسبوع الماضي.

ويرتفع العديد ليقترب من 100 متجر مغلق عند تضمين المتاجر التي أغلقت في ألمانيا وهولندا الأسبوع الماضي، مما يترك ما يقرب من خُمس مواقع الشركة مغلقة الآن في جميع أنحاء العالم.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أعادت شركة آبل إغلاق جميع متاجرها الثمانية عشر في جميع أنحاء ألمانيا وهولندا.

ويأتي ذلك بسبب قيود فيروس كورونا وتفشي المرض المتفاقم، مما أجبر الشركة على إغلاق متاجرها خلال واحد من أسابيع التسوق الأكثر ازدحامًا في موسم العطلات.

وأعلنت آبل عن إغلاق جميع متاجرها في كاليفورنيا وتينيسي في نهاية هذا الأسبوع، بالإضافة إلى أكثر من عشرة متاجر في لوس أنجلوس تم الإعلان عنها في 18 ديسمبر.

وحطمت كاليفورنيا يوم الجمعة الرقم القياسي لمعظم حالات فيروس كورونا الجديدة في يوم واحد منذ بدأ الوباء.

وتستعد الشركة اليوم لإغلاق 16 متجرًا إضافيًا في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وتؤثر الإرشادات الأكثر صرامة في 15 موقعًا في جميع أنحاء لندن ومتجر واحد في ويلز.

وأكدت شركة آبل جوهر ذلك في بيان: بالنظر للظروف الحالية لفيروس كورونا في بعض المجتمعات التي نخدمها، فإننا نغلق المتاجر بشكل مؤقت في هذه المناطق.

وأضافت الشركة: نحن نغلق الأبواب بشكل مؤقت، لكننا موجودون حاليًا لاستلام الطلبات الحالية عبر الإنترنت، والمواعيد المجدولة سابقًا في المتجر بالنسبة لدعم Genius.

وتقتصر معظم المواقع المفتوحة في الولايات المتحدة على خدمة الاستلام السريع من واجهة المتجر للطلبات الورادة عبر الإنترنت ودعم Genius، ولا يتم قبول التسوق الفوري والعملاء دون موعد في مواقع Express.

واتخذت الشركة خطوة مماثلة في شهر يونيو، حيث أغلقت نحو 32 متجرًا مع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا بعد تخفيف الإغلاق في شهر مايو.