Galaxy S21 Ultra قادم بست كاميرات

عرضت المدونة الألمانية WinFuture التفاصيل الكاملة مع الصور لهاتف شركة سامسونج المرتقب Galaxy S21 Ultra، وذلك قبل الحدث المزمع عقده في شهر يناير.

ومع هذا التسريب، أصبح لدينا الآن فكرة أفضل عما يمكن توقعه، خاصة في قسم الكاميرا، التي يبدو أنها تمثل جزءًا كبيرًا من خطة سامسونج لمنافسة iPhone 12 Pro Max.

ويقال: إن Galaxy S21 Ultra يتضمن العدسات المقربة بقدرة تكبير تصل إلى 3x و 10x (الأطوال البؤرية المكافئة 72 مم و 240 مم، على التوالي)، مع ميزة التثبيت البصري للصورة.

وتستخدم العدسة المقربة بقدرة 10x الخاصة بالهاتف المرتقب تصميمًا بصريًا مطويًا، مثل تصميم العدسة المقربة لتشكيلة Galaxy S20.

ومن المتوقع أن تقدم سامسونج مرة أخرى التكبير الهجين الذي يصل إلى أبعد بكثير من التكبير البصري بقدرة 10x.

وتحصل الكاميرا الرئيسية التي تأتي بدقة 108 ميجابكسل على عدسة مكافئة أكبر بقليل بقياس 24 مم، بدلًا من 26 مم، كما تحصل أيضًا على الضبط التلقائي للصورة بمساعدة الليزر.

وقد يكون الفيديو بمثابة الأساس لشركة سامسونج لمنافسة آبل، حيث إنه أحد المجالات، حيث يمكن للبرامج أن تفعل الكثير دون الأجهزة المناسبة.

وعادةً ما يكون لدى سامسونج الكثير من المواصفات الكبيرة للترويج لها عندما يتعلق الأمر بالفيديو، حيث يقدم Galaxy S21 Ultra إمكانية التسجيل بدقة 8K بدلًا من دقة 4K لهاتف iPhone 12 Pro Max.

وتقول الشركة: إنها ملتزمة بمواصلة تعزيز قدراتها في هذا المجال، وهناك بعض التفاصيل البارزة غير المتعلقة بالكاميرا في تقرير WinFuture.

وتؤكد هذه المواصفات أن الشاشة تأتي بحجم 6.8 إنشات مع معدلات التحديث المتغيرة من 1 إلى 120 هرتزًا، وهي خطوة موفرة للبطارية، وهناك أيضًا دعم لقلم S Pen، الذي يباع بشكل منفصل.

وتحذو سامسونج أيضًا حذو شركة آبل من خلال بيعها لأجهزة Galaxy S21 دون الشواحن الجدارية المضمنة في العلبة.

ومن المحتمل أن تستشهد الشركة، مثل آبل، بالفوائد البيئية باعتبارها الدافع وراء هذا التغيير، وذلك بالرغم من أن المتشككين يلاحظون أن الخطوة مفيدة أيضًا لأرباح الشركة.

يُذكر أنه لا يوجد تاريخ للإطلاق أو سعر مؤكد حتى الآن لهاتف Galaxy S21 Ultra، وذلك بالرغم من أن التقارير تشير إلى إمكانية الإعلان عنه في 14 يناير.