سوني تطلق مشروعًا للطهي باستخدام الذكاء الاصطناعي

أطلقت شركة سوني في شهر نيسان/ أبريل الماضي شركتها الفرعية Sony AI بهدف التركيز على أبحاث الذكاء الاصطناعي وتطويره، وذلك مع التركيز  على مجالات الألعاب، والتصوير، وأجهزة الاستشعار.

وأصبح للشركة مكاتب في اليابان، والولايات المتحدة، وأوروبا، وهي تعمل بالتعاون مع الشركات الفرعية الأخرى لسوني. والآن كشفت Sony AI عن أول مبادرة بحثية رئيسية لها، وهي (مشروع فن الطهو الرائد) Gastronomy Flagship Project، الذي يهدف إلى تعزيز إبداعات الطهاة، وتقنياتهم في جميع أنحاء العالم.

وكانت سوني قد بدأت بالاستثمار في الذكاء الاصطناعي الذي يركّز على مجال الطهي في شهر نيسان/ أبريل 2018، وذلك عندما وقّع فرع الشركة في الولايات المتحدة اتفاقًا مع جامعة (كارنيجي ميلون) للعمل على أبحاث الذكاء الاصطناعي، والروبوتات.

وقالت سوني وقتئذ: إن البحث والتطوير الأولي الخاص بها سيركز على تحسين إعداد الطعام والطهي والتوصيل، وفي وقت لاحق قد يكون بالإمكان تطبيق التقنية اللازمة لصناعة روبوت قادر على التعامل مع المهمة المعقّدة والمتنوعة لإعداد الطعام في صناعات أخرى. وبحسب تحليل شركة McKinsey & Company، فإن 73 في المئة من الأنشطة التي يؤديها عمال خدمات الطعام قابلة للأتمتة.

ويتألف المشروع الجديد Gastronomy Flagship Project من تطبيق مدعوم بالذكاء الاصطناعي لإنشاء الوصفات، وروبوت يمكنه مساعدة الطهاة في الطهي.

ولإنشاء التطبيق، تقول شركة Sony AI: إنها ستستفيد من مجموعة من مصادر البيانات، ويشمل ذلك: الوصفات، ومعلومات المكونات، مثل المذاق، والرائحة، والنكهة، والبنية الجزيئية، والمغذيات لتدريب خوارزميات الذكاء الاصطناعي التي ستساعد الطهاة في إنشاء الوصفات وتصميمها.

وأشارت الشركة إلى أن إنشاء الوصفات يُعد مجالًا بحثيًا صعبًا للذكاء الاصطناعي بسبب المجموعة اللانهائية من المكونات، فضلًا عن القيود، مثل: الموقع، والمناخ، والموسم، والتفضيلات الصحية والغذائية التي يجب أخذها في الحسبان.

وقالت Sony AI: إنها من خلال التطبيق لا تهدف فقط إلى المساعدة في صنع طعام لذيذ، ولكن أيضًا إلى المساهمة في الحفاظ على صحة الناس، واستدامة البيئة.

وقد لا يكون نظام الذكاء الاصطناعي الذي يمكنه إعداد وصفات الطعام بعيد المنال، إذ أعلنت شركة (آي بي إم) IBM حديثًا عن تعاونها مع شركة McCormick & Company لابتكار نكهات وأطعمة جديدة باستخدام تقنية التعلم الآلي. وقد أنتج Chef Watson من IBM، وهو مشروع بحثي يسعى إلى ابتكار وصفات جديدة من خلال تحليل التركيب الكيميائي لمئات المكونات المختلفة، أكثر من 10,000 طبق جديد.

وبالنسبة إلى روبوت الطهي القادم من Sony AI، الذي يُطلق عليه مؤقتًا Chef Assisting Cooking Robot، فإن الشركة تقول: إنه سيساعد في عملية الطهي بأكملها من الإعداد إلى ترتبيه في الطبق، وذلك من خلال استخدام المستشعرات، وأساليب التعلم الآلي، مثل: التعلم بالتقليد.