الاتحاد الأوروبي يوافق على صفقة جوجل مع فيتبيت

اقتربت صفقة استحواذ شركة جوجل على شركة التكنولوجيا القابلة للارتداء فيتبيت بقيمة 2.1 مليار دولار من الاكتمال الآن بعد أن وافقت المفوضية الأوروبية عليها.

وعندما أعلنت جوجل عن صفقة الاستحواذ في شهر نوفمبر 2019، قال رئيس الأجهزة في جوجل، (ريك أوسترلوه) Rick Osterloh: إن شراء فيتبيت كان فرصة لاستثمار المزيد في Wear OS، بالإضافة إلى طرح أجهزة Made by Google القابلة للارتداء في السوق.

وسرعان ما تدخلت الجهات التنظيمية، وبدأت في شهر أغسطس رسميًا التحقيق بشراء جوجل لفيتبيت بسبب المخاوف المتعلقة بخصوصية البيانات ومكافحة الاحتكار.

وبالموافقة على الصفقة، وافقت جوجل الآن على عدد من التنازلات لتخفيف مخاوف الاتحاد الأوروبي.

ومن بين التنازلات، وافقت جوجل على عدم استخدام بيانات فيتبيت، ومن ضمنها بيانات GPS والبيانات الصحية، التي تم جمعها من أي مستخدم في المنطقة الاقتصادية الأوروبية EEA للإعلانات المستهدفة.

وبالإضافة إلى ذلك، يُطلب من الشركة الحفاظ على الفصل التقني بين أعمالها وأعمال شركة فيتبيت، ومنح مستخدمي المنطقة الاقتصادية الأوروبية خيار الموافقة على استخدام بيانات اللياقة البدنية أو رفض استخدامها من خلال خدمات جوجل الأخرى، مثل: محرك البحث ومنتج الخرائط.

كما تنص الموافقة على الصفقة على أن تحافظ جوجل على الالتزامات المتعلقة بواجهة البرمجة لتطبيقات الويب الخاصة بشركة فيتبيت وواجهة البرمجة لتطبيقات أندرويد الخاصة بها، التي تعزز المنافسة.

وستكون هذه الالتزامات سارية لمدة 10 سنوات، وقالت (مارغريت فيستاجر) Margrethe Vestager، نائبة الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية، في بيان: يمكننا الموافقة على صفقة الاستحواذ المقترحة؛ لأن الالتزامات تضمن أن سوق الأجهزة القابلة للارتداء يظل مفتوحًا وتنافسيًا.

وأضافت: تحدد الالتزامات كيف يمكن لجوجل استخدام البيانات التي تم جمعها للأغراض الإعلانية، وكيف تتم حماية إمكانية التشغيل البيني بين الأجهزة القابلة للارتداء المتنافسة وأندرويد، وكيف يمكن للمستخدمين الاستمرار في مشاركة بيانات الصحة واللياقة البدنية، إذا اختاروا ذلك.

وقالت (روث بورات) Ruth Porat، المديرة المالية لشركة ألفابت، الشركة الأم لشركة جوجل، في شهر نوفمبر: إنها تتوقع أن تكتمل صفقة الاستحواذ على فيتبيت بحلول نهاية عام 2020.