CloudReady أصبح تابعًا لشركة جوجل

استحوذت شركة جوجل على الشركة الناشئة Neverware، التي تحول أجهزة الحاسب القديمة العاملة بنظام Windows 7 إلى أجهزة Chrome OS من خلال CloudReady.

وأنشأت شركة Neverware نوعًا مختلفًا من Chrome OS يسمى CloudReady، الذي يحول أجهزة الحاسب القديمة العاملة بنظام ويندوز إلى أجهزة Chrome OS.

وقد يكون CloudReady هو الحل الأمثل لأولئك الذين يستمرون في التمسك بأجهزة الحاسب القديمة العاملة بنظام Windows 7، وذلك بالرغم من توقف مايكروسوفت عن تقديم التصحيحات المجانية منذ 15 يناير.

ويحصل CloudReady على التصحيحات والإصلاحات تمامًا مثل Chrome OS، بحيث يتم تقديمها كل ستة أسابيع، وهو يناسب المستخدم العادي الذي لا يريد المغامرة بدخول عالم لينكس.

ويتم تقديم CloudReady عادةً للمدارس لإضفاء الحيوية على أجهزة الحاسب القديمة باستخدام G Suite for Education.

وتتم إدارة الأجهزة عبر وحدة جوجل للإشراف، ويمكن للشركات والأفراد استخدامه أيضًا، كما يمكن لأجهزة ماك القديمة أيضًا تشغيل CloudReady.

ويأتي الإصدار المنزلي مجانًا، لكنه لا يتكامل مع وحدة جوجل للإشراف، ويفتقر إلى الدعم الفني.

ويكلف الاشتراك التعليمي 20 دولارًا سنويًا لكل جهاز مع دعم فني لمدة عام واحد، بينما يكلف الاشتراك المؤسساتي 49 دولارًا سنويًا لكل جهاز مع دعم فني لمدة عام واحد.

وقالت Neverware في بيان: إن Neverware و CloudReady ينضمان إلى جوجل وفريق Chrome OS.

وأضافت: بالنظر إلى أن CloudReady أصبح تابعًا رسميًا لنظام التشغيل Chrome OS، يمكنك توقع أن تتوافق آليات الإصدار مع الإصدارات الرسمية لنظام التشغيل Chrome OS.

وتقول الشركة: إنها ملتزمة بدعم عملاء المؤسسات التعليمية والعملاء الحاليين، ولا توجد خطة لتغيير الأسعار في الوقت الحالي، وتحترم جوجل أي تراخيص حالية متعددة السنوات.

وتأسست Neverware في عام 2011 وأطلقت CloudReady في عام 2015.

يذكر أنه ليس هناك عودة إلى ويندوز بعد تثبيت CloudReady، ويصبح الوصول إلى القرص المحلي صعبًا؛ لأن CloudReady يعتمد بالكامل تقريبًا على Google Drive للتخزين.

وكان أحد الجوانب السلبية القليلة لنظام Neverware التشغيلي أنه لم يكن مدعومًا رسميًا من جوجل، مما يعني أنه لا يمكن تثبيت تطبيقات أندرويد عبر الأجهزة العاملة به، وذلك بالرغم من أنه يستند إلى مشروع Chromium.

ويؤدي الدعم المباشر من جوجل إلى جعله أكثر جاذبية للمدارس والشركات، حيث يمكنهم الحصول على المساعدة مباشرة من الشركة إذا كان لديهم أي مشاكل فنية.