معالج M1 أصبح مدعومًا عبر متصفح فايرفوكس

أعلنت مؤسسة موزيلا أن النسخة 84 من متصفح فايرفوكس – التحديث الأخير لعام 2020 – تجلب دعمًا أصليًا لأجهزة ماك العاملة بمعالج M1.

وتدعي موزيلا أن دعم معالج M1 يجلب مجموعة من التحسينات الكبيرة في الأداء.

واستنادًا إلى قياس الأداء مع اختبار SpeedoMeter 2.0، فمن الواضح أن تشغيل المتصفح أصبح أسرع بمقدار 2.5 مرة من السابق، وأن تطبيقات الويب تستجيب بشكل أسرع بمقدار 2 مرة أكثر مما كانت عليه في الإصدار السابق من فايرفوكس، الذي لم يكن مخصصًا لمعالج M1.

وتقول موزيلا: إذا كنت تشغل فايرفوكس عبر جهاز ماك الخاص بك وترغب في التأكد من تشغيل الإصدار الأصلي، فتحتاج إلى التحديث إلى أحدث إصدار، Firefox 84، ومن ثم إنهاء فايرفوكس وإعادة تشغيله.

ويأتي دعم فايرفوكس لمعالجات آبل المعتمدة على معمارية Arm في أعقاب متصفح كروم، الذي أضاف دعمًا لمعالج M1 الجديد بعد وقت قصير من طرح MacBook Pro و MacBook Air و Mac mini في شهر نوفمبر.

كما أن النسخة 84 من متصفح فايرفوكس هي النسخة الأخيرة التي تدعم مشغل الفلاش من أدوبي، الذي حصل على التحديث الأخير المجدول في الأسبوع الماضي.

وتحتاج إلى تثبيت حزمة Rosetta 2، التي تتيح لأجهزة ماك بمعالج M1 تشغيل التطبيقات التي لم يتم دعمها رسميًا بعد، للتوافق مع الإصدارات السابقة؛ وذلك لأنها ضرورية لبث المحتوى من خدمات إدارة الحقوق الرقمية، مثل: Amazon Prime Video أو Hulu أو Disney Plus أو Netflix.

وتشتمل النسخة 84 من متصفح فايرفوكس أيضًا على محرك العرض الثنائي الأبعاد الأسرع المستند إلى وحدة معالجة الرسومات من موزيلا المسمى WebRender، الذي أصبح يتوافق مع macOS Big Sur وأجهزة ويندوز المزودة بوحدات معالجة الرسومات من الجيل السادس من إنتل، وأجهزة الحاسب المحمولة العاملة بنظامي التشغيل Windows 7 و Windows 8.

كما أن النسخة الجديدة تستخدم التقنيات الحديثة لتخصيص الذاكرة المشتركة عبر لينكس، وتحسين الأداء وزيادة التوافق مع Docker.

يذكر أن مؤسسة موزيلا عانت حديثًا من تسريحها لعدد كبير من قوتها العاملة، لكنها واصلت العمل وإصدار الميزات الجديدة لمتصفحها.