فيسبوك تعطل بعض الميزات في أوروبا

أخطرت شركة فيسبوك مستخدمي مسنجر وإنستاجرام في أوروبا بأن بعض الميزات أصبحت غير متوفرة في الوقت الحالي.

وظهرت الرسالة الصغيرة في كل من تطبيقات مسنجر وإنستاجرام للمستخدمين الأوروبيين هذا الأسبوع.

وتشير الرسالة إلى أن بعض الميزات غير متاحة لاحترام القواعد الجديدة لخدمات المراسلة في أوروبا، دون أن تحدد فيسبوك الميزات المفقودة.

وتكشف الشركة عبر صفحات الدعم الخاصة بها أن استطلاعات الرأي عبر كل من مسنجر وإنستاجرام غير متوفرة حاليًا في أوروبا، إلى جانب عدم وجود الملصقات في إنستاجرام، وعدم وجود الردود الخاصة عبر مسنجر.

وقد تتضمن الميزات المفقودة الأخرى الافتقار إلى تكامل الصوت والفيديو والمستندات، مما يعني أنه لا يمكن إرسال أي شيء سوى النص.

كما أن القدرة على اختيار الأسماء المستعارة مفقودة إلى جانب القدرة على مشاركة تأثيرات الواقع المعزز في الرسائل المباشرة ضمن إنستاجرام.

وعطلت فيسبوك بشكل مؤقت بعض هذه الميزات للتوافق مع القواعد الجديدة بشأن استخدام البيانات في دول الاتحاد الأوروبي.

وتُطبق القواعد الجديدة بصفتها جزءًا من عمليات التنفيذ الوطنية التي تحدث بموجب التوجيه الجديد للخصوصية والاتصالات الإلكترونية لعام 2002 المسمى توجيه الخصوصية الإلكترونية.

ويفرض هذا التوجيه قواعد أكثر صرامة على استخدام البيانات عبر خدمات الاتصالات التي تعمل في البلدان التي تعد جزءًا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت فيسبوك عبر تدوينة ضمن بوابة المطورين: كجزء من جهودنا للامتثال لقواعد الخصوصية الجديدة في أوروبا، نجري تحديثات من شأنها التأثير في بعض المطورين والشركات التي تستخدم الواجهة البرمجية للتطبيقات الخاصة بمسنجر.

وأضافت: لن تتوفر العديد من الواجهات البرمجية للتطبيقات الخاصة بمسنجر للمطورين والشركات والأشخاص في أوروبا الذين يتواصلون مع الشركات على مستوى العالم اعتبارًا من 16 ديسمبر.

وتتأثر في التغييرات جميع دول المنطقة الاقتصادية الأوروبية EEA، التي تشمل جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى المملكة المتحدة والدول الثلاث في الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة EFTA، وهي النرويج وأيسلندا وليختنشتاين.

وليس من الواضح متى قد تعيد فيسبوك هذه الميزات للمستخدمين الأوروبيين، وقال متحدث رسمي باسم فيسبوك: إن معظم الميزات ستعود قريبًا جدًا، ونطوّر طرقًا لاستعادة الميزات المفقودة في المستقبل القريب.