جوجل وكوالكوم تتعاونان لتحصل الأجهزة على 4 إصدارات من أندرويد

تعمل شركة جوجل مع شركة كوالكوم على تمكين مستخدمي أجهزة أندرويد المحمولة من الحصول على أربع إصدارات من النظام، وأربع سنوات من التحديثات الأمنية.

وفي الوقت الراهن، تعد هواتف بكسل من جوجل، وأجهزة سامسونج الرائدة من بين الهواتف القليلة التي تضمن الحصول على ثلاث سنوات من إصدارات أندرويد الكبرى، والتحديثات الأمنية.

وفي عام 2017، أعادت جوجل هيكلة نظام أندرويد ليكون أكثر نمطية، مما يسمح بتسهيل إطلاق التحديثات وتسريعها. ومع مشروعها المسمى Project Treble، فقد أصبح بإمكان شركات صناعة الأجهزة العاملة بنظام أندرويد التحديث إلى إطار العمل الخاص بالنظام دون الحاجة إلى التبديل في طريقة التنفيذ الخاصة بكل شركة.

ومع أن هذا النهج كان مفيدًا لشركات تصنيع الأجهزة، فقد زاد من تعقيد العملية بالنسبة لشركات تصنيع الرقائق، إذ تحتاج هذه الشركات – لكل طراز من طُرز المعالجات – إلى إنشاء مجموعات متعددة من عمليات التنفيذ الخاصة بالبائعين لدعم كل شركة قد تستخدم هذه الرقاقات لإطلاق أجهزة جديدة، ثم نشر ترقيات لنظام التشغيل على الأجهزة التي أُطلقت سابقًا.

وتأتي الخطوة الجديدة من جوجل لتقليل الجهد المحتاج لجلب إصدارات أندرويد الأحدث إلى الرقاقات القديمة. وعلى مدار السنة الماضية، عملت جوجل مع كبرى الشركات التي تصنع الرقاقات لأجهزة أندرويد، بحيث تستفيد جميع منصات الأجهزة المحمولة الجديدة من شركة كوالكوم من المبدأ الذي يسمح للمعالجات بالحصول على أربع إصدارات من نظام أندرويد، وأربع سنوات من التحديثات الأمنية.

وسيبدأ هذا الدعم الممتد من معالج كوالكوم الأحدث (سنابدراجون 888) Snapdragon 888، الذي سيُشغِّل الهواتف والأجهزة المحمولة الرائدة التي ستُطلق خلال عام 2021، وقد أُعلن عنه في وقت سابق من شهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن الخطوة الجديدة تتضمن الإصدار الأصلي من نظام أندرويد الذي يُطلق الجهاز به، ثم ثلاثة تحديثات رئيسية بعد ذلك، ليرتفع عدد الإصدارات التي يعمل بها الجهاز إلى أربعة. وسيكون هناك عام إضافي من التحديثات الأمنية لآخر إصدار رئيسي مدعوم.