Signal يدعم المكالمات المرئية الجماعية المشفرة

أعلنت شركة Signal أن تطبيق المراسلة المشفر أضاف دعمًا للمكالمات المرئية الجماعية لما يصل إلى خمسة أشخاص.

وأدت ظروف العمل والدراسة من المنزل التي فرضتها جائحة الفيروس التاجي إلى ظهور التطبيقات الداعمة للمكالمات المرئية الجماعية هذا العام.

وتنضم Signal الآن إلى المعركة وتقدم طريقة آمنة للدردشة المرئية مع الأصدقاء أو الزملاء.

ويقدر محبو Signal القدرة على الاعتماد على التطبيق لإجراء المكالمات الجماعية أيضًا، وذلك بالرغم من أن معظم الأشخاص لديهم في هذه المرحلة الزمنية تطبيقهم المفضل لمؤتمرات الفيديو.

وواجهت تطبيقات الاجتماعات المرئية الأخرى، مثل Zoom، مجموعة من المشكلات الأمنية على مدار الأشهر القليلة الماضية.

وكان أحد المخاوف التي أثارها المستخدمون حول Zoom هو أنه لا يحتوي على التشفير من طرف إلى طرف، حيث ادعى أنه يتضمن هذه الميزة منذ عام 2016، بينما كانت الحقيقة أنه بدأ بطرحها هذا العام.

ويمكن بدء المكالمات الجماعية من خلال النقر على زر المكالمة المرئية في الجزء العلوي من الدردشة الجماعية المدعومة.

وتقول الشركة: إن المكالمات مشفرة من طرف إلى طرف، مثل أي شيء آخر ضمن Signal.

ويتم بشكل افتراضي عرض المشاركين بالشكل الشبكي، لكن يمكنك التمرير للأعلى للحصول على طريقة العرض التي تركز على الشخص الذي يتحدث حاليًا.

ولن يحل Signal في ظل وجود حد لخمسة أشخاص محل خدمات المؤتمرات المرئية، مثل Zoom، في أي وقت قريب، لكن الشركة تقول: إنها تعمل على زيادة الحد الأقصى لعدد المشاركين في المكالمات بمرور الوقت.

وتتوفر المكالمات المرئية الجماعية بالنسبة لتطبيقي أندرويد و iOS، وتقتصر في الوقت الحالي على المحادثات الجماعية ذات النمط الجديد ضمن Signal، ولن تظهر في الدردشات القديمة.

وأطلقت Signal محادثاتها الجماعية الجديدة مرة أخرى في شهر أكتوبر، وأضافت الدعم للإشارة إلى الأشخاص، ومسؤولي المجموعة، والمزيد من الأذونات الدقيقة.

وكتبت الشركة في تدوينة: المكالمات الجماعية هي واحدة من العديد من الميزات التي صممناها مع الأخذ بعين الاعتبار مجموعات Signal الخاصة بصفتها الأساس لهذه الميزة، واستخدمنا مكتبة RingRTC الخاصة بنا للتعامل مع التشفير وإعدادات المكالمات وطريقة الانضمام إليها.

وتتم ترقية الدردشات القديمة إلى النمط الجديد للدردشة في الأسابيع المقبلة، كما تقول Signal.