جوجل استخدمت 64 كاميرا من أجل Portrait Light

نشرت شركة جوجل تدوينة تشرح التكنولوجيا التي وراء ميزة Portrait Light، ومن ضمنها كيفية تدريب نماذجها للتعلم الآلي.

ويمكن لميزة Portrait Light من جوجل أن تجعل بعض صورك المتواضعة تبدو أفضل بكثير من خلال منحك طريقة لتغيير اتجاه الإضاءة وكثافتها.

وأطلقت جوجل ميزة الإضاءة القائمة على الذكاء الاصطناعي في شهر سبتمبر لهواتف Pixel 4a 5G و Pixel 5 قبل منح هواتف Pixel القديمة إمكانية الوصول إليها

واحتاجت الشركة إلى ملايين الصور، مع إضاءة إضافية من اتجاهات مختلفة، ودون إضاءة إضافية من اتجاهات مختلفة، وذلك لتتمكن من تدريب أحد هذه النماذج لإضافة الإضاءة إلى صورة من اتجاه معين.

واستخدمت الشركة جهازًا كروي الشكل للإضاءة مع 64 كاميرا و 331 مصدرًا لضوء LED قابل للبرمجة بشكل فردي لالتقاط الصور التي تحتاجها.

وصورت 70 شخصًا بدرجات ألوان مختلفة للوجه، وأشكال الوجه، والأجناس، وتسريحات الشعر، وحتى الملابس والإكسسوارات، مع تسليط الضوء عليهم داخل الجهاز من خلال ضوء واحد في كل مرة.

تطبيق صور جوجل.. الميزات الجديدة وكيفية استخدامها لتحسين صورك

ودرّبت الشركة أيضًا نموذجًا لتحديد أفضل صورة شخصية مضاءة؛ من أجل وضع الإضاءة تلقائيًا، وتتضمن التدوينة المنشورة جميع التفاصيل الفنية.

وتقوم كاميرا Pixel تلقائيًا – ضمن أجهزة Pixel 4 و Pixel 4a و Pixel 4a 5G و Pixel 5 – بتطبيق ميزة Portrait Light في الوضع الافتراضي،، ومن خلال صور Night Sight التي يوجد فيها أشخاص.

ويمكنك العثور على خيار تشغيل الميزة ضمن قسم الضبط عند تحرير صورة لشخص في هواتف Pixel القديمة.

ويجب عليك التقاط الصورة في وضع Portrait Mode وتعديل الصورة من خلال Google Photos إذا كنت تريد أن تكون قادرًا على إعادة تعيين موضع الإضاءة يدويًا وضبط سطوعها.

وتنتج جوجل بعضًا من أفضل الصور الثابتة بهواتف Pixel، وهي نتيجة للعمل الفني الشاق والكثير من نماذج التعلم الآلي.

يُذكر أن جوجل ليست الشركة الأولى المصنعة للهواتف الذكية التي قدمت تأثيرات إضاءة Portrait لعملائها، لكن ربما تكون قد قامت بذلك باستخدام عدد كبير من الخوارزميات المتقدمة ونماذج التعلم الآلي.