Red Hat تجري تغييرات جذرية على CentOS

احتج الكثير من مستخدمي توزيعة لينكس المسماة CentOS عندما أعلنت Red Hat، الشركة الأم للتوزيعة، عن تغيير جذري للمشروع ترك عددًا كبيرًا من الشركات المفتوحة المصدر، وخاصة مضيفي الويب، في مأزق.

وتمثل توزيعة CentOS نسخة معادًا بناؤها من المنتج المدفوع الثمن Red Hat Enterprise Linux، وقد تعايش المشروعان بسلام قبل استحواذ Red Hat على CentOS في عام 2014 وبعده.

وأعلن (جريجوري كيرتزر) Gregory Kurtzer، المؤسس المشارك لتوزيعة CentOS، عن نيته بناء نسخته الخاصة من Red Hat Enterprise Linux تحت اسم Rocky Linux.

وقال كيرتزر، الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة الحوسبة الناشئة Control Command: لقد صُدمت مثل بقية المجتمع بالأخبار الواردة من Red Hat.

وأضاف: عندما بدأت CentOS منذ 16 عامًا، لم أتخيل أبدًا مدى الوصول والتأثير المذهلين الذي قد تتمتع بهما التوزيعة حول العالم بالنسبة للأفراد والشركات الذين يعتمدون على توزيعة لينكس. 

وهناك العديد من الشركات الكبرى التي تستخدم وتعتمد على توزيعة CentOS، وتشمل القائمة أسماء، مثل: Disney و GoDaddy و RackSpace و Toyota و Verizon.

وتبني شركات التكنولوجيا الهامة الأخرى المنتجات حول CentOS، وتشمل هذه الشركات GE و Riverbed و F5 و Juniper و Fortinet.

وتبلغ قيمة هذه الشركات مليارات الدولارات، وقال المسؤولون التنفيذيون في العديد من هذه الشركات: إنهم ليسوا سعداء على الإطلاق ويبحثون عن بدائل.

وبينما تفكر بعض تلك الشركات في التبديل إلى Red Hat Enterprise Linux، تبحث باقي الشركات في توزيعات لينكس الأخرى.

وكانت توزيعة Ubuntu من Canonical هي الأكثر ذكرًا، وقد تفكر بعض تلك الشركات الآن بتوزيعة Rocky Linux. 

وقال كيرتزر: استجابة لهذا التحول غير المتوقع، أعلن عن إطلاق المشروع الجديد المسمى Rocky Linux تكريمًا للمؤسس المشارك لتوزيعة CentOS (روكي ماكجو) Rocky McGough.

وأضاف: بدأت بدعوة المجتمع العالمي للمشاركة، وتشكيل فريق لتعزيز التزامنا التأسيسي بضمان الاستمرار السلس للعمليات التجارية للشركات التي تستخدم CentOS 8 إلى ما بعد عام 2021.

وأوضح كيرتزر أنه شهد استجابة هائلة من آلاف المؤيدين المتحمسين للانضمام إلى المشروع في يوم واحد فقط، وأصبح هناك أكثر من 650 مساهمًا محتملاً في المشروع.